قتلى بقصف للتحالف وقوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة
اغلاق

قتلى بقصف للتحالف وقوات سوريا الديمقراطية بريف الرقة

09/11/2016
هائمون على وجوهم وربما لم يستطيعوا دفن قتلاهم أو إسعاف جرحاهم على أقل تقدير عشرات المدنيين الهاربين من قصف مكثف براجمات الصواريخ نفذته قوات سوريا الديمقراطية على قرية الهيشة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة بريف الرقة الشمالي وكانت الهيشة قد شهدت خلال ساعات الفجر الأولى مقتل العشرات من سكانها معظمهم أطفال ونساء في غارات لطائرات التحالف الدولي تقع قرية الهيشة منتصف الطريق بين الرقة وتل أبيض ويشهد محيطها معارك بين مقاتلي تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية التي تسعى لبسط سيطرتها على كامل ريف الرقة الشمالي والشرقي من أجل الوصول إلى المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا أي مدينة الرقة وبحسب المصادر من هناك فإن المعركة التي أطلقت عليها قوات سوريا الديمقراطية إسم غضبي الفرات لا تزال معارك كر وفر وسيطرة متبادلة فقد شهدت سيطرة هذه القوات على قرى ومزارع صغيرة بعد دعم جويا وبريا من التحالف الدولي لكن سرعان ما استطاع تنظيم الدولة إستعادة السيطرة عليها بعد قيام مقاتليه بعمليات تسلل واستخدام سيارات ملغمة لكن ما يميز معركة السيطرة على الرقة أو معركة غضب الفرات هو أنها تأتي ضمن إطار تضيق الخناق على تنظيم الدولة في الموصل وقطع طرق إمداده بين المدينتين اللتين تعدان أهم مظاهر سيطرته في سوريا والعراق وهي أيضا معركة تثير جدلا إقليميا خاصة من الجارة تركيا التي ترى في قوات سوريا الديمقراطية بديلا لا يقل سوءا عن من تحاول هذه القوات قتاله وإخراجه من الرقة