ترامب رئيسا لأميركا.. كيف سيحكمها؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ترامب رئيسا لأميركا.. كيف سيحكمها؟

09/11/2016
دونالد ترامب الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأميركية في خطاب النصر تحدث وعلى غير عادته عن أمريكا موحدة وابتعد قدر المستطاع عن الشتم والتطرف اللذين سادا حملته الانتخابية الحبلى بالفضائح ما بعد العاصفة التي أوصلت ترامب إلى البيت الأبيض خلفا لأول رئيس أمريكي من أصول أفريقية تساؤلات وتكهنات كثيرة كيف سيحكم ترامب الولايات المتحدة من سيطوع الآخر هو من سيفرض رأيه على الجمهوريين أو إن مكينة الحزب الجمهوري العائد بعد طول غياب هي التي ستقول له ما يجب وما لا يجب فعله لم يكن الملياردير دونالد ترامب خيار كل الجمهوريين لخوض الانتخابات الرئاسية ولكن صوت الأغلبية هو الذي فرضه على الجميع حتى إن بعضهم فكروا في المطالبة بتغييره قبل شهر فقط من موعد الاقتراع فضائحه عن النساء والجنس دفعت بالجمهوريين إلى سحب دعمهم له وليس سرا أن العلاقة بين وترامب ورئيس مجلس النواب طالعين الذي أعيد انتخابه لم تكن على ما يرام وقد يصطدم الرجلان مستقبلا حتى وإن لم يكشف عن ذلك في وسائل الإعلام سيطرة الجمهوريين على مجلسي الشيوخ والنواب نظريا تعطي لترامب مساحة كبيرة لتمرير قوانين جديدة ولكن ليس كل ما يريده بالنهاية حتى أوباما وجد معارضين له داخل البيت الديمقراطي سيعتمد الجمهوريون على من وصفه ترامب بالرجل الصلب نائبه الأول مايك بنس يملك بنس خبرة سياسية تمكنه من فرملة ترامب في الوقت المناسب وتؤهله ليكون وسيطا داخل البيت الجمهوري الرجل ليس دائما على نفس الخط مع الرئيس الأميركي المنتخب في كل القضايا النائب مؤيد لحزب الشاي يعرف نفسه بالمسيحي المحافظ يختلف مع ترامب في مسألة حظر دخول المسلمين وأعلن تأييده لعدة صفقات تجارية رفضها رئيسه المنتخب هل من مفاجأة غير سارة أخرى في الساحة السياسية الأميركية فاليد العليا الآن للجمهوريين لتعيين المسؤولين الحكوميين وقضاة المحكمة العليا المحكمة التي ستحدد مسار البلد بشأن قضايا عدة منها القضايا الأخلاقية والاجتماعية المهمة للمحافظين يرى بنس في ترامب رونالد ريغن ويرى العالم إن أمريكا ما بعد أوباما قد تخرج عن المألوف ولكن ما هي حدود هذا الخروج في عهد رئيس ورغم كل الانتقادات هو من ابتسم له الحظ في الأخير