قمة مراكش للمناخ تواصل أعمالها لليوم الثاني
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

قمة مراكش للمناخ تواصل أعمالها لليوم الثاني

08/11/2016
الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية مصطلحان أصبحا يؤرقان دعاة الحفاظ على البيئة وعلماء المناخ في العالم يوما بعد يوم فعندما يتسبب الاحتباس الحراري في ارتفاع حرارة مياه المحيط بمعدل يفوق الطبيعي تنتج عن ذلك هبات من الهواء الساخن تصيب تأثيراتها أماكن بعيدة وتحدث تغييرا في حركة الرياح وأنماط الطقس وقد تسببت هذه الظاهرة أخيرا بانخفاض معدلات الأمطار في أمريكا اللاتينية ونتج عنها اختفاء بحيرة بوبو ثاني أكبر بحيرات بوليفيا وفي الهند أفسد نقص مياه الأمطار المحاصيل وأدى إلى نفوق أعداد كبيرة من رؤوس الماشية وخلف مزارعين يرزحون تحت أعباء من الديون وعمالا بلا وظائف كحال مزارع استلف أموالا طائلة لمد أنابيب المياه من سد مجاور إلى أرضه إلا أن المياه انقطعت وديونه تراكمت فما كان منه إلا أن انتحر تاركا وراءه عائلة مجبرة على الاختيار بين تسديد الديون أو خسارة الأرض الشح المستمر في هطل الأمطار تسبب في مأساة أخي فهو لم يستطع بيع المحاصيل التي لم تنبت أصلا وكان عليه تسديد الديون للبنوك فشنق نفسه وفي إثيوبيا ينعكس المشهد ليتسببا هطل الأمطار الكثيف بفيضانات في مقاطعة ستي شمالية تؤدي إلى جرف كثير من المحاصيل الزراعية ونحو 200 من منازل الفلاحين فبالرغم من انتظار عشرة ملايين نسمة ممن كانوا مهددين بالمجاعة للأمطار بعد موسم من الجفاف القاسي جاء ما ينتظرون بما لا تحمد عقباه يذكر أن اتفاقية باريس بشأن المناخ التي وقعت عليها 96 دولة أصبحت قانونا دوليا وتطالب الاتفاقية الحكومات المعنية باعتماد خطط لخفض الانبعاثات الحرارية الضارة ومراجعة إجراءاتها في هذا الإطار سنويا