كلينتون وترامب يتنافسان على الأجدر لمحاربة تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

كلينتون وترامب يتنافسان على الأجدر لمحاربة تنظيم الدولة

07/11/2016
يلتقي المرشحان الرئاسيان الأمريكيان على هدف القضاء على تنظيم الدولة لكنهما يختلفان على السبل التي تحقق هذا الغرض تعد الديمقراطية هيلاري كلينتون بمواصلة نهج إدارة أوباما مع زيادة جرعة النشاط الاستخباراتي واستهداف قياديي التنظيم وعلى رأسهم البغدادي أما الجمهوري دونالد ترامب فيؤكد أنه سوف يسدد ضربة قاضية إلى تنظيم الدولة دون أن يفصح وصفته السحرية لا أعتقد أن كلينتون تمثل تحولا جذريا عما قام به ولكنها تعتمد مقاربة أكثر تشددا بينما يريد ترامب بأن يسدد ضربة قاضية إلى تنظيم الدولة وبالتالي يلمح في خطابه إلى مقاربة متشددة للغاية لكن يصعب تحديد كيفية القيام بذلك أما بشأن التعامل مع تهديدات تنظيم الدولة للأراضي الأميركية فقد سبق لترامب ان اقترح فرض حظر على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة في المقابل ترى كلنتن أن المسلمين الأمريكيين يمثلون رصيدا في المعركة ضد التنظيم وفي الإستراتيجيات العامة لمكافحة الإرهاب ترامب قال إننا ما دمنا نوجه تظيم الدولة ينبغي أن نفرض حظرا على سفر المسلمين إلى الولايات المتحدة رغم أنه خفف من حدة موقفه أخيرا أما هيلاري كلينتون فقد تنبهت إلى أهمية التحالف الذي شكلته إدارة أوباما وإلى تقليص رقعة الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا بوتيرة منتظمة ويحمل ترامب الرئيس أوباما وكلينتون المسؤولية عن ظهور تنظيم الدولة بسبب الفراغ الذي خلفه الانسحاب الأمريكي من العراق وفق تصريحاته يرى مراقبون أن إستراتيجية محاربة تنظيم الدولة التي تتبعها إدارة أوباما والالتزامات الدولية المترتبة عليها تجعل من الصعب على الرئيس الأميركي المقبل أي تحلل منها فادي منصور الجزيرة واشنطن