"أميركا واحدة" حملة إسلامية لدعم هيلاري كلينتون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"أميركا واحدة" حملة إسلامية لدعم هيلاري كلينتون

07/11/2016
قد تكون هذه اسهل انتخابات أمريكية يضمن فيها مرشح رئاسي صوت العرب والمسلمين لصالحه دون كثير من العناء فرئاسة دونالد ترامب تشكل كابوسا لغالبيتهم والسبب مواقف كهذا توجد هنا معسكرات تدريب للمسلمين لأنهم يريدون قتلنا وسؤالي هو متى سوف نتخلص منهم سوف ننظر في أمور متنوعة فهناك ناس كتر يرددون ما قولته وآخرون يقولون إن أمورا سيئة تحدث هنا سانظر في ذلك كله بهذه اللغة يخاطب ترامب جمهور المتشددين الذين يعتبرون وجود المسلمين في أميركا مشكلة كبيرة مشكلة يريد ترامب النظر فيها تارة باحتمال إصدار بطاقات خاصة تدل على دينهم وتارة بحظر دخول المسلمين إلى أمريكا وتارة أخرى بإغلاق المساجد أما آخر حل ابتكره ترامب في المناظرة ما قبل الأخيرة فهو أن يتحول المسلمون الأميركيون إلى مخبرين يبلغ بعضهم عن بعض ولان هذا كله يتعارض نصا وروحا مع الدستور الأمريكي نظم مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية كير حملة لصالح هيلاري كلنتون تحت اسم أمريكا واحدة الجالية المسلمة حازمه ومتفائلة بأنها ستلعب دور رئيسي في هذه الانتخابات وستسمع صوتها السياسي لكلا الحزبين لأن لدينا حملة منظمة تتجاوز المليون ناخب مسجلين وعازمون على التصويت في الثامن من نوفمبر ويبدو أن غالبية المسلمين سيصوتوا حسب النتائج لصالح هيلاري كلينتون حسب استطلاع للرأي أجراه المجلس فإن اثنين وسبعين في المائة من المسلمين قالوا إنهم سيصوتون لكلينتون مقابل أربعة في المائة فقط لترامب أما الناخبون العرب فهم في معظمهم ضمن أصوات المسلمين فنسبة العرب بشكل منفصل لا تشكل قوة انتخابية تذكر مع ان نسبة الناخبين المسلمين لا تتجاوز واحدا في المائة من إجمالي الناخبين الأمريكيين فإن صوتهم يمثل قوة انتخابية لا يستهان بها هذا العام لتمركزها في أهم ولايات الحسم فلوريدا وميشيغان وبنفلبينيا وأوهايو أي أن صوت المسلمين قد يكون الورقة التي سترجح كفة مرشح على آخر وهذا ما خلصت إليه عدة وسائل إعلام أميركية فهذا العنوان لواشنطن بوست قبل شهرين من الانتخابات مثال على أهمية الصوت المسلمين والعرب حيث رأت الصحيفة أنه قد يكون عامل الحسم الفعلي المسلمون يشكلون إثنين في المائة من الأمريكيين لكنهما عادة ليسوا ناشطين سياسيا إلا أن الوضع مختلف عن هذا العام فوفق مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية سجل نحو مليون مسلم في انتخابات هذا العام وجد وقفي الجزيرة واشنطن