وسائل التواصل الاجتماعي ساحة منازلة بين ترامب وكلينتون
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وسائل التواصل الاجتماعي ساحة منازلة بين ترامب وكلينتون

05/11/2016
وسائل التواصل الاجتماعي ساحة منازلة بين المرشحين الرئيسيين في انتخابات الرئاسة الأمريكية لاستقطاب مزيد من المؤيدين فهي لم تعد وسيلة للوصول إلى الجيل الشاب فقط إذ إن تسعة من بين كل عشرة من البالغين الأمريكيين يتابعون بعضا من أخبار الانتخابات عبرها لكنها رغم ذلك تحل في المرتبة الثانية كمصدر رئيسي لأخبار المعركة الانتخابية بعد شبكات التلفزة هؤلاء اللصوص والفاسدين وسائل الإعلام ليسوا كلهم طبعا لكن أغلبهم يختلف المرشحان في كل شيء بما في ذلك طريقة استخدام وسائل التواصل فهي غالبا منصة للهجوم بالنسبة لترامب وسيلة للترويج بالنسبة لكلينتون لكن وسائل التواصل فرضت عليهما معا شفافية أكبر بالرد على الاتهامات والتعليق على القضايا المثارة وتوضيح الأفكار والمواقف بل والانخراط في تواصل وتفاعل مباشر مع دائرة أوسع من الجمهور الأخطاء التي يرتكبها ترامب بصفته مرشحا يكررها في وسائل التواصل كلينتون ورغم الأخطاء التي ارتكبتها في مقابلاتها الصحفية لكن لديها فريق حولها يحول دون تكرارها أو تضخيمها في وسائل التواصل الحملات الانتخابية تقدم برامج عبر وسائل التواصل التي تقدم أيضا نقلا مباشرا للفعاليات الانتخابية إضافة إلى رسائل وإعلانات للدعاية الانتخابية المسجلة وسائل الإعلام التقليدي وجدت نفسها أمام منافس قوي يتفوق عليها أحيانا ليس كوسيط ناقل سريع واسع المتابعة فحسب بل كمحفز للنقاش ودافع لعجلة الحوار ومحرك للأحداث وسائل التواصل الاجتماعي أضاف تعقيدات أكبر إلى العملية الانتخابية المعقدة أساسا وبغض النظر عن الفائز في الانتخابات يبدو أن وسائل التواصل ستكون الرابح الأكبر فيها مراد هاشم الجزيرة