مدنيو الموصل.. الهاربون الجدد من الموت
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مدنيو الموصل.. الهاربون الجدد من الموت

05/11/2016
الهاربون الجدد من الموت ولكن هل الخروج من الموصل هو خاتمة الأحزان يؤجل البعض التفكير فيما بعد الفرار والعيش في الخيام أو العراء وتهديدات المنتقمين فاللحظة لفرحة لقاء من افترقوا قصرا ولأكثر من سنتين سيلتحق الأبناء بأسرتهم في هذا المخيم بحسن شام بالقرب من الجبهة الشرقية للموصل استقبلت الأمم المتحدة يوم الجمعة فقط ثلاثة آلاف شخص سيتم نصب 500 خيمة يوميا تصل القدرة الاستيعابية للمخيم الجديد لنحو 1800 أسرة ثمة نازحون فارق الحياة في طريق الفرار ما لا يقل عن ثمانية عشر شخصا من الحويجة بينهم أطفال وشرطي قتل في تفجيرين في الشاحنة التي كانت تقلهم إلى منطقة العلم نعتذر عن عدم نشر صور الجثث المتفحمة التي وردت في موقع وزارة الدفاع العراقية تتعذر أيضا صور عالية الجودة لنازحين يفترشون الأرض في صحار مقفرة بعد أن قطعوا مسافات طويلة ولأيام بحثا عن خيم تحميهم من نيران الاشتباكات وقسوة الطبيعة تتحدث منظمات إنسانية عن وضع كارثي لعشرات الأسر في محوري مخمور وقربرطله والغيارة الشمالي والجنوبي الموصل في مخيم الخازر تمتزج مشاعر الفرحة بلقاء أفراد أسر لأول مرة منذ صيف ألفين وأربعة عشر والخشية من شتاء سيزيد معاناتهم بالرغم من كل الجهود المحلية والدولية الوضع ينذر بأزمة إنسانية تختتم قائلة إنها لا تريد سوى العودة إلى منزلها ترجح الأمم المتحدة أن يصل عدد النازحين إلى مليون شخص هناك مشكلة كبيرة لأن الخيم المتوفرة لا تستوعب سوى نصف العدد يدق مدير المجلس النرويجي للاجئين في العراق ناقوص الخطر نجهز أنفسنا للأسوء حياة مليون ومائتي ألف مدني في خطر جسيم ومستقبل كل العراق الآن على الملحك سكان الموصل عاشوا لنحو عامين ونصف في كابوس مرعب جميعا الآن مسؤول لوضع حد لذلك يقول القصص التي لا تروى ولا تصور وهي عن الخطف والانتقام من النازحين من قبل بعض المليشيات التي تقاتل مع الجيش العراقي وأيضا عن نقل مدنيين من قبل تنظيم الدولة إلى مناطق أخرى لاستخدامهم دروعا بشرية في قلب الموصل وإن أوشكت المعارك على نهايتها وفق العسكريين فمعاناة المدنيين والنازحين تبدو في بدايتها فقط ترى كم ستطول وكم سيكون ضحاياها إن من الممكن أن ينجو الفارون من الموت في الموصل وخارجها