القوات العراقية تستعيد السيطرة على منطقة حمام العليل
اغلاق

القوات العراقية تستعيد السيطرة على منطقة حمام العليل

05/11/2016
القوات العراقية تتقدم على الجبهة الجنوبية وتدخل بلدة حمام العليل حيث وواجهتها قوة لا يزيد عددها عن 70 مسلحا من تنظيم الدولة في معركة حمام العليل يبدو أن تنظيم الدولة اختار مرة أخرى أسلوب الانسحاب فقد انسحب أغلب المقاتلين وبقيت قوة صغيرة أبدت مقاومة عنيفة وحاول تنفيذ ثلاث عمليات انتحارية مسلحو تنظيم الدولة لم ينسحبوا وحدهم بل إنهم أخذوا معهم عددا كبيرا من المدنيين واتجه جنوبا حسب شهادات متواترة بيان للجيش العراقي قال إن قواته تمكنت من رفع العلم العراقي على بناية رسمية داخل حمام العليل لكنه لم يوضح ما إذا كانت هذه القوات قد أكملت سيطرتها على البلدة بشكل كامل وتكتسي بلدة حمام العليل أهمية كبرى لأنها أكبر تجمع سكني قبل الوصول إلى مدينة الموصل التي لا تبعد عنها سوى بخمسة عشر كيلومترا كما أن السيطرة عليها ستمكن من تشديد الحصار على مقاتلي التنظيم بعد تقدم القوات العراقية على الجبهة الشرقية على هذه الجبهة وتشن القوات العراقية هجمات على عدة أحياء في مدينة الموصل انطلاقا من منطقة كوكجلي التي أكملت سيطرتها عليها لكن هذه الهجمات تقابلوا بمقاومة عنيفة وتحول هذه المقاومة هذه المواجهات إلى معركة كر وفر ويبدو من خلالها أن تنظيم الدولة الإسلامية سيخوض حرب شوارع معقدة ستصعب مهمة الجيش العراقي فرغم دخول القوات العراقية لعدد من الأحياء إنطلاقا من كوكجلي فإنها اضطرت عدة مرات إلى انسحاب منها بسبب المقاومة العنيفة وقال شهود عيان من هذه الأحياء إن أصوات المعارك وتبادل إطلاق النار وأصوات الانفجارات بدأت تسمع ولا يبدو أن هذه الأصوات ستختفي قريبا