الشرطة الفرنسية تفكك مخيم لجوء في باريس
اغلاق

الشرطة الفرنسية تفكك مخيم لجوء في باريس

04/11/2016
في ساعات الصباح الأولى أطلقت اشرارة تفكيك المخيم لم يكن الأمر مفاجئا فالسلطات الفرنسية وعدت بتفكيكه قبل نهاية الأسبوع دون صعوبات كبيرة تم نقل ما بين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف طالب لجوء إلى مراكز إيواء في باريس وضواحيها حلول موسم البرد ساهم في إقناعهم بالتجاوب مع الشرطة ليس لدينا أدوية ولا اكل كافي ولا نستطيع الاستحمام والطقس أصبح باردا جدا هي العملية الثانية من نوعها في شهر واحد بعد تفكيك مخيم كالي الذي كان يضم ما بين ستة وثمانية آلاف لاجئ رسالة فرنسا واضحة لا مجال للقبول بمخيمات تصفها بالعشوائية على ترابها مخافة توسعها نعلم أن باريس تستقبل نحو 80 مهاجرا جديدا كل يوم ولذلك أعلنت منذ شهر مايوعن الشروع في إنشاء مركز إنساني لاستقبال المهاجرين بمجرد وصولهم ويوفر الشروط الضرورية من أكل وشرب ونظافة قبل أن يتم توجيههم إلى مراكز الإيواء لكن نقل اللاجئين إلى مراكز الإيواء يعني أيضا الاستعداد لترحيل كثير منها حول ذلك يختلف الفرنسيون هذا الرجل وقف وحيدا يغني ضد ما يعتبره ظلما واقعا على طالبي اللجوء وفي مدن أخرى كثيرا ما تخرج احتجاجات ضد استقبال اللاجئين وبالقرب منها تظاهرات مرحبة بهم هذا المخيم تنتهي حياة الشارع بالنسبة لآلاف من طالبي اللجوء لكن ذلك ليس خبرا سعيدا بالنسبة لكثير منهم لن يطول ستتم دراسة ملفاتهم وعلى الأرجح سيتم إبعاده أكثرهم إلى بلدانهم قوانين اللجوء في فرنسا معقدة جدا في الأحوال العادية فكيف الحال والزمن زمن انتخابات