السلطات الصينية تغلق مصانع تعمل بالفحم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

السلطات الصينية تغلق مصانع تعمل بالفحم

04/11/2016
لم يتوقف مصنع الحديد والصلب هذا في شمال الصين عن العمل بسبب تكبد خسائر اقتصادية فادحة بل لأن سموما كانت تخرج من مداخنه لا تلوث الأجواء من حوله فحسب بل امتدت لتلوث الهواء العاصمة بيجين غير البعيدة كثيرا عنه لكن المصنع ساعد الحكومة المحلية على حل مشكلة البطالة في المنطقة لسنوات وبعد إغلاقه برزت مشكلة لا تقل تعقيدا عما كانت تسببه أدخنة المصنع من كوارث صحية ما حل بنا بعد إغلاق المصنع أكثر ضررا من التلوث كان العامل في المصنع يوفر لقمة العيش لمعظم السكان هنا والآن نحن عاطلون عن العمل لا بديل للصين اليوم عن التوجه نحو الطاقة النظيفة بعد أن صادقت أخيرا والولايات المتحدة على اتفاقية باريس للمناخ خلال قمة العشرين التي عقدت بمدينة خانته الصينية في أيلول سبتمبر الماضي وهما البلدان المسؤولان الأربعين في المائة من الانبعاثات الكربونية في العالم والتي تلزيمها بخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون بنحو ستين في المائة لكل وحدة من الناتج المحلي حتى عام 2030 توقيع الصين على اتفاقية باريس للمناخ يتناسب مع أهداف الصين المستقبلية في التنمية وطريق البلاد نحو التطوير في قطاع الإنتاج خاصة وأن السياسات الحالية تتوجه نحو تنمية قطاع الخدمات ولكن لا يزال الفحم يمثل أهم مصدر للطاقة المحرك لعجلة التنمية الاقتصادية في الصين وبنفس الوقت الملوثة الأكبر والمهددة الأخطار ليس فقط لطبقة الأوزون بل ولحياة الناس وقد قتل التلوث الناجم عن الفحم نحو 400 ألف صيني في عام لا طالما أعلن الصينيون أن ماحل بالأرض من تغير مناخي سببه ثورة تلك الدول الصناعية خلال القرون الماضية وليست الصين هي من ثقب طبقة الأوزون وهددت الأرض بكوارث مناخية ناصر عبد الحق الجزيرة