قوات كوبرا بجنوب السودان تفرج عن أطفال مجندين
اغلاق

قوات كوبرا بجنوب السودان تفرج عن أطفال مجندين

03/11/2016
لم تشفع لهؤلاء الصغار طفولتهم فقد صار جنودا طوعا أو اكراه يستخدمون في الحروب والصراعات المسلحة اليوم تتغير بوصلة حياتهم فيتجهون نحو حياة مدنية وطفولة لطالما حرموا منها وحلموا بها كما يقول شاشة فقد حصدت الحرب أو أفراد أسرته ولم يزل يأمل العثور على من بقي منهم ما دفعني للاتجاه نحو العسكرية هو أن أفراد أسرتي ماتوا في الحرب وأصبحت وحيدا وإذا جاء السلام ووجدت بعض أفراد أسرتي على قيد الحياة سأعود للدراسة وواصل تعليمي القوات الحكومية في جنوب السودان وصفت عملية الإفراج عن الأطفال المجندين بأنها تنفيذ لدستور البلاد والقوانين الدولية التي تمنع تجنيد الأطفال إطلاق سراح هؤلاء الأطفال يعد خطوة مهمة نحو إدماجهم في الحياة المدنية لكن يبقى التحدي في كيفية حمايتهم من العودة لحمل السلاح التخلي عن حمل السلاح لا يعني نهاية المطاف لقضية تجنيد الأطفال فالتقارير الدولية تشير إلى وجود أعداد كبيرة من الأطفال تنتظر خطوة مماثلة للإفراج عنهم نحن نقدر اعداد الأطفال الذين ما زالوا ضمن صفوف المجموعات المسلحة بنحو ستة عشر ألفا ونرجو من تلك المجموعات المسلحة إطلاق سراح هؤلاء الأطفال دعوات تتعالى يوما بعد آخر لكن استمرار القتال في أجزاء مختلفة من البلاد قد يؤجل تنفيذها ويستمر القلق من انضمام أطفال اخرين إلى صفوف تلك المجموعات هيثم أويت الجزيرة ولاية بومة جنوب السودان