قتلى للقوات العراقية بهجمات في الموصل
اغلاق

قتلى للقوات العراقية بهجمات في الموصل

03/11/2016
الجيش العراقي داخل كوكجلي آخر معاقل التنظيم المحاذية للأحياء الشرقية لمدينة الموصل مجرد أمتال صارت تفصل هذه المدرعات السوداء التي تستقبلها قوات مكافحة الإرهاب القادمة من وسط وجنوب العراق عن عاصمة دولة التنظيم الخوف من تداعيات هذه الاشتباكات التي قد تقع في أي لحظة هو الذي دفع آلاف المدنيين إلى الخروج من كوكجلي وأطرافها باتجاه الشمال حيث مناطق نفوذ قوات البيشمركة في الخازر ترك ومعظم ما يملكون وهاهم ينزحون صوب مخيمات لا يتوفر فيها إلا النزر اليسير من مقومات العيش الكريم الجيش العراقي الذي يعتبر كل خطوة يخطوها نحو الموصل انتصارا كبيرا له قد واجه أياما صعبة إذا صح ما يتردد من أن مسلحي تنظيم الدولة قد أعد العودة تأهب للمواجهات في بوابة الموصل الشرقية أصبح الجيش العراقي على أبواب الموصل من جهاتها الشرقية وهو يحاول الآن نقل المعركة إلى داخل أحيائها أمر قد لا يكون سهلا مثل ما يتمنى أمير فندي الجزيرة كوكجلي شرق الموصل