صوت أبي بكر البغدادي على أثير معركة الموصل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

صوت أبي بكر البغدادي على أثير معركة الموصل

03/11/2016
هذه المعركة مستعرة والحرب الشاملة والجهاد الكبير الذي تخوضه دولة الإسلام اليوم صوت أبي بكر البغدادي على أثير معركة الموصل لم يفعل الرجل ذلك إلا في اليوم الثامن عشر من انطلاقها وقد وصل المهاجمون على أعتاب المدينة التي أعلن منها التنظيم ما سماها دولة الخلافة قبل أكثر من عامين يبدو الزمن أهم من المكان الذي تحدث منه البغدادي ولهجة التعبئة أولى من التفاصيل لكأن المواجهة الحقيقية تبدأ الآن فاستلزمت بالتالي خطابا من قائد التنظيم شخصيا تعبئة وشحذ الهمم لم يقتصر على مقاتلي التنظيم فحسب بل ناشد البغدادي الأهالي أيضا أن قاتل العدو كما قال وفيما يبدو تفاعلا مع كلمة زعيمهم خرج مسلحون إلى شوارع الموصل مكشوفي الوجوه وأطلقوا في أجواء حماسية عشرات الصواريخ على أحياء في أطراف المدينة دخلها الجيش العراقي في خطابه الأول منذ عام تقريبا لم يتردد البغدادي أيضا في توسيع قائمة الخصوم أكثر من أي وقت مضى فقد هاجم تركيا لأول مرة وصعد مع السعودية كما لم يفعل من قبل وحث مقاتليه على مهاجمة مصالح البلدين في عقر دارهم قد دخلت تركيا اليوم في دائرة عملكم ومشروع جهادكم وحيث المعركة دينية طائفية صرف من وجهة نظر البغدادي فقد تطرق الرجل إلى ما سماها الدول الصليبية أما إيران الشيعية فضمنا ومن خلال أدواتها في العراق وغيره ورغم أن البغدادي لم يبالغ هذه المرة في لغة التحدي وفي قدرة تنظيمه على هزيمة خصومه عسكريا فإنه بدا واثقا من النصر أما على مستوى السياق فتختلف كلمته الجديدة عن سابقاتها إذا شتان بين إعلان الخلافة صيف ألفين وأربعة عشر من على منبر الجامع النوري الكبير في الموصل وخطابه الجديد هذا يومئذ كان التنظيم في أوج قوته يوسع دولته مكتسحا مزيدا من الأراضي في العراق وسوريا أما اليوم فمتقهقر في كليهما بعد أن تلقى ضربات موجعة طاولة قيادات الصف الأول واستهدفت موارده التمويلية كما خسر أراضي شاسعة كانت تحت سيطرة صحيح أن البغدادي قلل من ذلك وعده مقدمة للنصر لكن الحقيقة وباعتراف تنظيم نفسها أن الخناق يضيق عليه يوما تلو الآخر