ناتول يفوز بزعامة حزب الاستقلال البريطاني
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ناتول يفوز بزعامة حزب الاستقلال البريطاني

28/11/2016
أكد بول ناتول الزعيم الجديد لحزب الاستقلال البريطاني في أول كلمة له بعد انتخابه على ضرورة توحيد الحزب وإنهاء الانقسامات التي ظلت تعصف به منذ الإعلان عن نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في يونيو الماضي ما يحتاج إليه هذا البلد هو حزبنا حزب استقلال أقوى من أي وقت مضى فإذا لم يكن قوة انتخابية فلن يكون هناك أي ضغط حقيقي يدفع تيريزا ماي وحكومتها إلى تنفيذ برنامج الخروج من الاتحاد الأوروبي خلافا لما يعتقد الكثيرون من أن يوكل فقد سبب وجوده واستمراره بعد نتيجة الاستفتاء اعتبر ناتول انه بإمكان الحزب أن يجدد نفسه من خلال التركيز على مراقبة الحكومة وتوسيع وجوده في الدوائر الانتخابية التي ضاقت ذرعا بسياسات حزب العمال أما زعيم الحزب السابق ناجي فراج فقد أكد بأن يوكل كان سبب التغيير في بريطانيا كما كان مصدر إلهام للتغيير في الولايات المتحدة عندما ينظر الناس إلى الوراء بعد مائة أو مائتي عام سيتذكرون أننا عام ألفين وستة عشر كان عاما تاريخيا حيث اندلعت فيه ثورة سياسية كبرى كثير من الناس هنا عملوا بجدية من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي وبالفعل لقد كان بمثابة الضربة التي هزمت أسس النظام السياسي التقليدي فراج الذي يفتخر بعلاقته مع الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب اعلن أنه سينكب في المستقبل على كتابة مذكراته وسيتوجه إلى الولايات المتحدة ليبتعد عن تهديدات أضحت تلاحقه في بريطانيا كثير من المحللين يرون أن تأثير حزب الاستقلال البريطاني على القاعدة الشعبية تلاشى كثيرا خصوصا في ضوء تحول العديد من مؤيديه إلى حزب المحافظين في الأشهر الماضية وتعهد تيريزا ماي بتنفيذ إجراءات للخروج من الاتحاد الأوروبي العياشي جابو الجزيرة لندن