من الموصل لمخيم الخازر.. أطفال يعلوهم التراب والتعب
اغلاق
خبر عاجل :المعارضة الكينية تعلن أنها ستلجأ للمحكمة العليا للطعن في نتائج الانتخابات العامة

من الموصل لمخيم الخازر.. أطفال يعلوهم التراب والتعب

02/11/2016
عائلات جديدة وصلت لتوها من مناطق دخلها الجيش العراقي في أطراف مدينة الموصل غبار يكسوا وجوههم ورعب يسيطر على نفوسهم لينضموا إلى من سبقهم في النزوح إلى هذا المخيم نتوقع وصول أعداد كبيرة من النازحين مع وصول المعارك إلى قلب المدينة هناك مساع لإنشاء مخيمات جديدة بالتنسيق مع منظمة الأمم المتحدة والحكومة وعدة منظمات محلية وعالمية القلق والحرمان في عيون الأطفال الذين يشكلون قرابة خمسين في المائة من سكان هذا المخيم يبدو جليا ولا يمكن إخفاؤه حتى مع الألوان والرسوم فكثير منهم ما زالوا محتفظين بصور مؤلمة ويشدهم الحنين للعودة إلى مقاعد الدراسة لا توفر المخيمات كل احتياجات النازحين خاصة الأطفال رغم محاولات بعض المنظمات توفير مساحات ترفيهية للتخفيف من حدة آثار الحروب على نفسياتهم أعداد العائلات النازحة في هذا المخيم وصلت إلى نحو 500 عائلة من أطراف الموصل في ظل توقعات بوصول أكثر من 300 ألف شخص إلى محافظة أربيل وحدها يتأرجح الأطفال النازحون بين فصول من المعاناة المتتالية فلا ببقائهم في مناطقهم عاشوا طفولتهم ولا بخروجهم منها استعادوا اجواء تلك الطفولة استير حكيم الجزيرة من مخيم الخازر شرقي الموصل