غوغل وفيسبوك يعلنان الحرب على المواقع الإخبارية الكاذبة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

غوغل وفيسبوك يعلنان الحرب على المواقع الإخبارية الكاذبة

15/11/2016
غوغل الكلمة الأولى التي نسمعها عندما نريد البحث عن خبر أو معلومة في أي مجال كان ولكن ما مدى صحة النتائج التي يوفرها غوغل محرك البحث الأشهر يعترف ضمنيا بوجود أخبار مزيفة على موقعه المتحدثة باسم غوغل أندريا فافيل أعلنت عن سياسة ستطبق في المدى القريب للحد من انتشار مواقع الأخبار الوهمية ومن أولى الخطوات المعلنة وقف عرض الإعلانات على الصفحات التي تعطي أخبارا غير دقيقة أو كاذبة شفافية نتائج البحث في غوغل كانت محل نقاش عربي أكثر من مرة بسبب الانتشار الواسع لمواقع إخبارية توصف بالوهمية وتنتشر عليها أخبارا مزيفة إلا أن الانتخابات الأمريكية فجرت الجدل مرة أخرى حول دقتها فأول الأخبار المنتشرة على غوغل عن نتيجة الإنتخابات الأمريكية حسب صحيفة الواشنطن بوست كان خبرا كاذبا فيسبوك أيضا في دائرة الاتهام إذ وجهت له انتقادات تتضمن نشر أخبار كاذبة ساعدت في صعود نجم دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية وسبقتها مزاعم تتعلق بنزاهة قائمة الأخبار الأكثر تداولا رغم نفي مارك زوكربرغ مدير فيسبوك التنفيذي كل تلك المزاعم إلا أن تأكيد أن ربما للاتهامات أتى من قلب فيسبوك موقعه بس فيد الإخباري قال إن عشرات من موظفي فيسبوك أسسوا مجموعة غير رسمية مكرسة لمواجهة هذه القضية ونقل الموقع عن عضو في تلك المجموعات قوله إن زوكربرغ يعرف ومن معه من الشركة بأن أخبارا مزيفة كانت منتشرة بكثرة على الموقع خلال موسم الحملة الانتخابية كله اتهامات قد تكون كفيلة بهز أكبر عملاقين في الشبكة العنكبوتية ولكن مع تصاعد الشكوك إزاء مصداقيتهما هل تعود وسائل الإعلام التقليدية إلى عرشها سابقه مصدرا موثوقا للمعلومات