الخارجية اليمنية: تصريحات كيري فقاعة إعلامية لا تلزمنا
اغلاق

الخارجية اليمنية: تصريحات كيري فقاعة إعلامية لا تلزمنا

15/11/2016
بدون مقدمات يخرج وزير الخارجية الأميركي جون كيري ليبشر اليمنيين بقرب انتهاء الأعمال القتالية على أرضهم وبأنهم على موعد مع تشكيل حكومة وحدة وطنية قبل نهاية العام الحالي مؤكدا أن ذلك تم بموافقة الحوثيين ا والتحالف العربي تصريحات كان يمكن أن يكون لها تداعيات دراماتيكية داخل المشهد اليمني لولا أن الحكومة الشرعية في البلاد كانت آخر من يعلم بمفاجأة كيري هذا ما قاله وزير الخارجية عبد الملك المخلافي الذي وصف التصريحات بأنها مجرد فقاعة إعلامية لا تعني الحكومة ولا تلزمها بشيء المخلافي زاد على ذلك باتهام رأس الدبلوماسية الأمريكية بالعمل على إفشال مساعي السلام في اليمن عبر محاولته التوصل للاتفاق مع الحوثيين بعيدا عن الحكومة وبأنه يسعى لتحقيق إنجازا دبلوماسيا في الوقت الضائع وعلى حساب الشعب اليمني تصريحات وتصريحات مضادة لا تقدم أجوبة بقدر ما تفجر مزيدا من التساؤلات حول ملف الأزمة اليمنية المتشابك أصلا فبين من ومن إذا جرى الاتفاق الذي تحدث عنه جون كيري وهل أن الموقف الأمريكي هو تجاهنا للحكومة اليمنية كيف أصبح المقاتلون الذين رفعوا شعار الوعيد بالموت لأمريكا أقرب إليها من المعسكر الذي يفترض أنه يمثل الشرعية على أن اللافت هنا أن جوهر ما طرحه الوزير كيري لا يعدو كونه وثيقة تدعم خارطة الطريق التي سبق أن أطلق المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ولاقت في حينها رفضا قاطعا من الرئيس اليمني عبد ربه صور هذه وحكومته فهي برأيهم مكافأة للانقلابيين التفاف على القرار الدولي القاضي بخروج الحوثيين من المحافظات وتسليم السلاح الثقيل للجيش وإعادة مؤسسات الدولة إلى الدولة والإفراج عن المعتقلين قبل البدء بمفاوضات الحل السياسي فهل أراد كيري منح خطة والد الشيخ أحمد صبغة دولية وإجبار معسكر الشرعية على القبول بمنطق التفاوض على تشكيل حكومة جديدة في صنعاء وهي ما تزال وبقبضة خصومهم