النظام يمهل مقاتلي المعارضة بحلب لإلقاء أسلحتهم
اغلاق

النظام يمهل مقاتلي المعارضة بحلب لإلقاء أسلحتهم

14/11/2016
رسالة نصية جديدة يرسلها النظام السوري عبر الهواتف النقالة إلى الأهالي والمقاتلين المحاصرين في أحياء حلب الشرقية تحمل بين سطورها تهديدا باستخدام أسلحة عالية الدقة كما وصفتها رسالة لم تلق آذانا صاغية بل قوبلت بالرفض والتمسك بالبقاء داخل المدينة المحاصرة على أمل أن تفك فصائل المعارضة الحصار عنهم بينما يمهل النظام المعارضة للخروج من مدينة حلب تتسارع الأحداث في ريفها الشرقي وتقترب المعارضة من مدينة الباب أهم معاقل تنظيم الدولة في ذلك الريف لم يعد يفصل مقاتلي المعارضة المسلحة عن مدينة الباب أهم معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشرقي أكثر من ثلاثة كيلومترات وذلك بعد أن سيطرت المعارضة على خمسة مواقع عسكرية بعد معاركها مع تنظيم أهمها بلدتا سوسيان والدانه بالإضافة إلى جبل دير في طريق بلدة قباسين وتتسم مدينة الباب بأهمية جغرافية كبيرة حيث تعتبر نقطة الانطلاق باتجاه مدينة الرقة أهم معاقل التنظيم في سوريا وهو ما جذب أنظار مختلف الفصائل في سوريا إليها فراح تتسابق للسيطرة عليها أما وكالة اعماق المقربة من التنظيم فقالت إنه قتل مسلحون من المعارضة المسلحة في عملية انتحارية قام بها أحد مقاتلي التنظيم واستهدفت تجمعات لهم في بلدة النعمان بريف حلب الشرقي التي سيطرت عليها المعارضة قبل أيام ميلاد فضل الجزيرة ريف حلب