إيران توقع اتفاقا للتعاون العسكري مع الصين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إيران توقع اتفاقا للتعاون العسكري مع الصين

14/11/2016
بعيدا هذه المرة عن حديث الاقتصاد تجتمع إيران والصين على طاولة العسكر في العاصمة طهران فالتعاون العسكري ارتقى إلى توقيع اتفاقية للتعاون الدفاعي بين طهران وبيكان التعاون هنا يغادر سنوات التخفي والطرق الملتوية التي كانت تصل بين البلدين عسكريا طرق فرضها الحظر الدولي على إيران وقتها إتفاقية اليوم هدفها ضمان الأمن والاستقرار الإقليمي والعالمي وإيران لديها تجربة كبيرة في محاربة الإرهاب ومستعدة بالكامل لتشكيل تحرك جماعي وعالمي لمواجهة هذه الظاهرة هنا إذن من باب الاتفاق العسكري تقدم إيران نفسها لمواجهة الإرهاب في المنطقة تأمل بانخراط الصين في تحالفاتها ولو بالضرب على وتر الإرهاب العابر للحدود تنقل وسائل الإعلام الإيرانية عن وزير الدفاع الصيني أن التفهم الإيراني الصيني في ملفات المنطقة والعالم هو ما مهد لتعزيز التعاون العسكري بينهما الصينيون وخلال هذه المراحل الأخيرة في مواجهة الإرهاب يرغبون في التواجد في كل من العراق وسوريا وإيجاد قواعد لهم بالمنطقة لذلك فهم يحتاجون للتنسيق مع إيران إيران تفتح إذن سوق تنافس عسكري لمن تراهم الحلفاء تدق أبواب الصين المصدر الثاني للسلاح إلى إيران وتنتظر رد الفعل الروسي وعلى طاولة صفقات السلاح بمليارات الدولارات تحرك باتجاه الصين وروسيا قد لا يقرأ في إيران تنافسا بين القوى الحليفة بقدر ما ينظر إليه كتفعيل لخط موسكو طهران بيكن في مواجهة واشنطن تنفتح الصين على طهران لتعزيز نفوذها في آسيا لكن طهران قد ترى في بكين مظلة دولية تحتاج إليها لزيادة حجم تحالفاتها في المنطقة علها تكون الرابح فيها أو على الأقل للخروج منها بأقل الخسائر نور الدين الدغير الجزيرة