مدينة الباب أبرز معاقل تنظيم الدولة شرق حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مدينة الباب أبرز معاقل تنظيم الدولة شرق حلب

13/11/2016
سباق يدوروا منذ أسابيع للوصول إلى مدينة الباب بين ثلاثة أطراف متصارعة فيما بينها وهي الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا وما يسمى بقوات سوريا ديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والنظام السوري المدعوم من روسيا أيضا بدعم مدفعي وبري تركي يهاجم الجيش السوري الحر مدينة الباب انطلاقا من المناطق التي سيطر عليها في إطار عملية درع الفرات التي انطلقت في آب أغسطس الماضي حيث يشن هجومه من شمال المدينة وشرقها وآخر المواقع التي وصلها الجيش الحر هي قرى حزوان والدانة ويبعد بنحو سبعة كيلومترات شمال شرقي المدينة بينما تهاجم قوات سوريا الديمقراطية الكردية مدينة الباب انطلاقا من ريف حلب الشمالي ومن جنوب مدينة بنبش تحديدا وآخر المواقع التي سيطرت عليها هذه القوات هي قرية حاسين بريف حلب الشمالي وتبعد عن الباب نحو خمسة عشر كيلومترا كما سيطرت على قرية العريمه جنوبا منبج وتبعد نحو 20 كيلومترا عن الباب كما تهاجم قوات النظام السوري المدينة من ناحيتين من جهة مطار كويرس ومن جهة مدرسة المشاة في ريف حلب الشمالي آخر المواقع التي سيطرت أو سيطر عليها النظام من جهة مطار كويرس تبعد نحو ثمانية كيلومترات عن الباب ومن جهة الريف الشمالي لحلب انطلاقا من المدينة الصناعية وتبعد نحو سبعة عشرة كيلو مترا عن مدينة الباب