دول الخليج تحتفل بالأسبوع العالمي لريادة الأعمال
اغلاق

دول الخليج تحتفل بالأسبوع العالمي لريادة الأعمال

13/11/2016
هي فكرة تحدت قسوة الطبيعة الصحراوية الخليجية ثم سرعان ما تحولت إلى مشروع جعل أصحابه في قطر منتجين ومصدرين للفطر وعيش الغراب أو المشروم الذي يعد من أكثر أنواع النباتات ثراء بالمكونات غذائية عالية القيمة بالنسبة للإنسان هذا المشروع وغيره يسلط الأضواء على الدور الذي تلعبه المشاريع المتوسطة والصغيرة في الاقتصاد العالمي فقد أكد البنك الدولي أن تلك النوعية من المشاريع توفر أكثر من نصف الوظائف على مستوى العالم ولكن كيف يمكن لأي شخص أن يبدء مشروعا صغيرا أو متوسطا ناجحا ثمة أمور يتعين أن تضعها في الاعتبار قبل أن تفكر في تأسيس أي مشروع منها أولا دراسة السوق فقبل أن تبدأ مشروعك يتعين عليك وضع دراسة جدوى لحجم الطلب على المنتجات أو الخدمات التي ستشرع في إنتاجها ويفضل في هذا الصدد إنتاج السلع التي من المتوقع أن يستمر سوقها لأكثر من عشر سنوات عند البدء في أي استثمار ثانيا توفر عناصر الإنتاج إذ أنه من الأهمية بمكان ضمان سهولة الحصول على كل عناصر ومكونات العمليات الإنتاجية بشكل غير مكلف ثالثا حساب نفقات التشغيل الذي يجب ضمان تغطية عائدات المشروع لتكاليف تشغيله رابعا مراعاة الجوانب القانونية في تنفيذ المشروع إذ قد تضيع وقتك في فكرة مشروع لا جدوى من ورائها لعدم قانونيتها وبالتالي فإنه من الأهمية بمكان استشارة خبير قانوني عند التفكير في مشروع وأخيرا أعلم جيدا أن فكرة المشروع لن تأتيك على طبق من ذهب ومن ثم فإنه يتعين عليك أن تبذل جهدا كي تتمكن من ابتكار الفكرة مبدعة ومن بين هي أفضل طرق استنباط أفكار المشاريع الجديدة البحث عن مشاكل يعاني منها بعض المنتجين في القطاع الاقتصادي الذي تود دخوله بحيث تقوم فكرة مشروعك على وضع حلولا لهذه المشكلات كما يمكنك البدء من حيث انتهى الآخرون ومن ثم الاستفادة من التطورات المتسارعة في هذا القطاع الإقتصادي