تفجير انتحاري في قاعدة بغرام الأميركية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تفجير انتحاري في قاعدة بغرام الأميركية

12/11/2016
أثار حادث التفجير الذي استهدف قاعدة باغرام الجوية الأمريكية هلعا وهرجا ومرجا كبيرا في مختلف أوساط بعثة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ليس لأن التفجير الذي طال القاعدة كان الأول من نوعه الذي يستهدف القوات إنما لأنها أكبر قاعدة الأمريكية في أفغانستان والأكثر وحماية وحصانة دون مختلف المواقع العسكرية الأخرى للحلف في البلاد الشديدة الحصانة أيضا حسب روايات المسؤولين فإن الانتحاري منفذ التفجير كان مرتدية الزي العمال ودخل القاعدة معهم حيث فجر نفسه مما أسفر عن سقوط القتلى والجرحى المعلن عنهم وأعلنت حركة طالبان المسؤولية عن التفجير وقال المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد إن التخطيط له ظل جاريا طيلة الأشهر الماضية وكانت آخر الهجمات الانتحارية التي تبنتها يوم الخميس استهدفت خلالها القنصلية الألمانية بمدينة مزار الشريف بشمالي البلاد حيث قتل وجرح أكثر من 100 شخص ووصفتها طالبان بأنها انتقام بضربات جوية نفذتها قوات الدعم الحازم قرب مدينة قندوز وراح ضحيتها عشرات المدنيين كما أن تفجير باغرام يزيده حكومة الرئيس أشرف غاني بوضعها السياسي الهش خاصة وأن البلاد تعيش أزمة اقتصادية طاحنة في ظل الحرب التي تخوضها مع حركة طالبان وتلقت الحكومة ضربة قاسية اليوم السبت حيث أقال البرلمان ثلاثة من وزرائها بينهم وزير الخارجية بسبب ضعف أدائه المعروف أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان يخطط لسحب كل القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول نهاية ولايته الرئاسية لكن ما وصفه بالصعوبات التي تواجه القوات الأفغانية لاحتواء تمرد طالبان جعلته يتراجع عن ذلك وبموجب الترتيبات الراهنة سيمكث نحو ثمانية آلاف وأربعمائة جندي أمريكي ضمن قوة الدعم الحازم لتكون بالتأكيد من أوائل التحديات التي تواجه الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب