تصاعد النزوح مع اقتراب المعركة من قلب الموصل
اغلاق

تصاعد النزوح مع اقتراب المعركة من قلب الموصل

12/11/2016
موجات النازحين من مدينة الموصل وضواحيها ما تزال في تصاعد مع استمرار المعارك التي ألحقت بكل القطاعات والخدمات أضرارا بالغة وجد النازحون المخيمات أقل وطأة من الحصار ولذلك فروا من بيوتهم بحثا عن الأمان وزارة الهجرة العراقية قالت إن أعداد النازحين من الموصل والمناطق المحيطة بها في تزايد وقد زادوا على ثلاثة وأربعين ألفا منذ بدء المعارك منتصف الشهر الماضي لكن موجات النزوح مازالت مستمرة حتى من المناطق التي تمت السيطرة عليها أخيرا وتعزو وزارة الهجرة ذلك إلى نقص الخدمات الأساسية في هذه المناطق وترى الوزارة أن من شأن إعادة الخدمات إلى هذه المناطق أن توقف موجات النزوح أو تحد منها حرم كثير من سكان الموصل وضواحيها من الرعاية الصحية بسبب الحصار المفروض على مناطق سيطرة تنظيم الدولة وبعد هؤلاء حالاتهم ابو دلشات يحتاج إلى عملية في القلب لكن مخاوفه من استيلاء التنظيم على منزله فور مغادرته المدينة حالت بينه وبين العلاج حالات كثيرة دعت الناس إلى النزوح أحد السكان الذين يحاولون العثور على أي سبيل للعلاج قال إن ابنه قد أحضر إلى المنزل قنبلة صغيرة لم تنفجر بعد ظنا منه أنها لعبة وفي المنزل إنفجرت فألحقت جروحا وأضرارا بالطفل وأخيه ووالدته لكن كم يستطيع المرضى الانتظار قبل وصول تلك الخدمات والمساعدات إلى هناك لاسيما أن المعارك تقترب من قلب المدينة