انهيار جدار برلين منعطف تاريخي بارز
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انهيار جدار برلين منعطف تاريخي بارز

12/11/2016
التاسع من نوفمبر تسعة وثمانين تاريخ سيبقى شاهدا على مصير الجذر التي يشيدها الإنسان بذريعة حماية نفسه دك ذلك اليوم أول مسمار في نعش أيقونة الحرب الباردة بين موسكو الشيوعية وواشنطن الرأسمالية أخيرا أفل نجم الستار الحديدي الذي أتى عليه صدى لتشييد مكانه جسور للاتحاد والتعاون بين الأمم والشعوب لم ينقض عام ثلاثة وتسعين إلى بولادة الاتحاد الأوروبي وبعد ذلك بعام انهار نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا بدا وكأن العالم يتحرك بسرعة باتجاه تعزيز الحريات المدنية والمساواة باستثناء مكان واحد فلسطين حيث ازدادت إسرائيل توحشا وشيدت جدرانا أعلى من جدار برلين وأطول منه أضعافا مضاعفة لم ينعم العالم طويلا بالأمل ومد الجسور بريطانيا مثلا ادارت ظهرها للنادي الأوروبي وأوصدت الباب مين خلفها باستفتاء شعبي أما المجر فشيدت سياجا يمنع الهاربين من الجحيم في سوريا والعراق بلوغ مرادهم وحيدة فتحت ألمانيا ذراعها لاحتضان البائسين إحتضان لم يقدر له أن يستمر مع موجة هجمات دامية ضربت أوروبا هنا يجد اليمين المتطرف ضللته فيلمع نجمه ويستساغ خطابه يقول لا حل إلا بطرد المسلمين من أوروبا فهم أصل الداء هناك على الضفة الأخرى من الأطلسي يغرد رجل مع السرب ويكرر الخطاب فيجد من يرفعه إلى سدة الحكم في البيت الأبيض