أكبر محمية في العالم لإبعاد شبح الكارثة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أكبر محمية في العالم لإبعاد شبح الكارثة

12/11/2016
أضحى العالم مسؤولا عن تدهور البيئة وما يحدث من تغيرات في المناخ وحينما تتأمل في هذه المناظر تدرك أهمية أن يتوصل العالم إلى اتفاق حول حماية التنوع البحري في القطب الجنوبي وهو منطقة تغطي نحو عشرين في المئة من نصف الكرة الأرضية الجنوبي زيارة هي الأولى لوزير خارجية أميركي إلى القطب الجنوبي جون كيري أرادها أن تعقب اتفاقا تاريخيا رأى النور منذ أيام في مدينة هوبارت باستراليا حول إنشاء أكبر محمية بحرية في العالم بالفعل فقد وافقت لجنة المحافظة على الموارد البحرية الحية في القطب الجنوبي على إقامة هذه المحمية في القطب الجنوبي تغطي المحمية مساحة هائلة تبلغ نحو مليون ونصف مليون كيلومتر مربع في بحر روس أحد أهم مناطق المحيطات من الناحية البيئية في العالم هذا يعني أكثر من اثني عشر في المائة من مساحة القطب الجنوبي حيث يوجد أكثر من عشرة آلاف نوع تشمل معظم طيور البطريق والحيتان والطيور البحرية وسيكون الصيد محظورا تماما لمدة 35 عاما في مساحة قدرها مليون ومائة ألف كيلومتر مربع بينما سيسمح ببعض الصيد في المناطق التي تحدد باعتبارها مناطق ابحاث قياسات الأقمار الصناعية لوكالة الطيران والفضاء الأميركية ناسا تقدر أنه ومنذ سنة 2004 يخسر القطب الجنوبي مئة وثلاثين مليار طن من الجليد سنويا وفقا العلماء سيتسبب ذوبان الجليد في القطب الجنوبي في القرنين القادمين في ارتفاع مستوى البحر بعشرة أقدام وسيغير هذا الارتفاع جذريا خريطة العالم وحسب توقعات البنك الدولي فإن مدن كميامي ونيويورك ومومباسا تعرف خسائر قد تصل إلى تريليون دولار سنويا نتيجة الفيضانات كما أكد تقرير بريطاني أن جليد الشتاء حول القطب الجنوبي انكمش بخمسة وستين في المائة في فترة دفء طبيعية فيما بين عصرين جلديين قبل مائة وثمانية وعشرين ألف عام وأن الانحباس الحراري سيؤدي إلى تراجع بنسبة ثمانية وخمسين في المائة في المياه المتجمدة للقطب الجنوبي وذلك بحلول عام ألفين ومائتين تقريبا