أعمال انتقامية ضد "متعاونين" مع تنظيم الدولة بالموصل
اغلاق

أعمال انتقامية ضد "متعاونين" مع تنظيم الدولة بالموصل

12/11/2016
هذا المحل في حمام العليل يعود إلى شخص متعاون مع تنظيم الدولة هكذا يصرخوا الأهالي عندما يقتحم المحل رجل بزي عسكري يقول إنه منتسب إلى الشرطة مشجعا الأهالي على سلب محتوياته ونهبها يردد أنه جاء إلى بلدته في حمام العليل جنوب الموصل للانتقام ممن تعاون مع تنظيم الدولة تاريخ هذا الفيديو يعود إلى التاسع من الجاري بعد ساعات من تمكن القوات العراقية من استعادة المنطقة من سيطرة التنظيم تظهر الصور عمليات سلب ونهب لمحلات وتوعد بعض الأهالي بعدم إيقاف عمليات الانتقام عند سرقة المحتويات بل شمولها منازل المتعاونين مع التنظيم وعائلاتهم وحتى طردها وكان التنظيم قد سيطر على هذه المنطقة أكثر من عامين ونصف العام هذه المرأة المسنة تتحدث عن مقتل اثنين من أولاديها بيد التنظيم السلب والنهب يجري بحضور قوات من قيادة عمليات نينوى وكانت منظمات أممية وعمالية قد نبهت إلى احتمال حدوث عمليات انتقام وحملت الحكومة العراقية وقوات الأمن مسؤولية الحفاظ على المدنيين وإحالة المتهمين بالتعاون والعمل مع تنظيم الدولة إلى المحاكم وعدم فتح الباب أمام الانتقام العشوائي الذي قاد يذهب ضحيته مدنيون أبرياء