هدوء حذر في الجبهة الشرقية للموصل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

هدوء حذر في الجبهة الشرقية للموصل

11/11/2016
نفذوا بجلدهم فوصلوا إلى الشلالات وقد هدهم الجوع والعطش إنهم نازح محيط مدينة الموصل الذين تحولت مناطقهم إلى ساحة حرب مفتوحة بين قوات الجيش العراقي ومسلحي تنظيم الدولة حرس نينوى يسيطر على هذه المنطقة شمال الموصل بينما تقدم الجيش العراقي إلى تخوم أولى أحياء المدينة من هذه الجهة ليلتقط أنفاسه هناك على هذه الجبهة على الأقل لكن يبدو أن التقاط الأنفاس لم يدم طويلا فما لبث القادة المجتمعون هنا في الشلالات أن قرر التحرك على الجبهة الشرقية بينما بدأت شمس هذه الجهة بغروب لتدخل ليلا مفتوحا على كل الاحتمالات أنهك الوصول إلى أطراف الموصل الجيش العراقي الذي شرع في استئناف محاولاته للسيطرة على المزيد من أحياء المدينة أمير فندي الجزيرة منطقة الشلالات شمال الموصل