مخاوف من رسم إقليم كردستان حدودا جديدة
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

مخاوف من رسم إقليم كردستان حدودا جديدة

11/11/2016
قبل أن تشرق شمس الموصل بلا تنظيم الدولة تلوح في الأفق بوادر أزمة جديدة بين بغداد وأربيل في صحراء شمال العراق تتحصن قوات البشمرغة وراء ساتر ترابي لا يقل طوله 20 كيلومترا وفق شهادة مراسل وكالة الصحافة الفرنسية لاتنوي قوات البشمركة الموجود حاليا بالقرب من قرية الشاقول العراقية الانسحاب منها ولا من بعشيقة التي استعادت السيطرة عليها قبل أيام قليلة اهي بداية رسم حدود جديدة لإقليم كردستان أوسع قبل أن تسكت بنادق معركة الموصل تتمركز قوات البشمرغة على بعد 60 كيلومترا من عاصمة الإقليم أربيل تختلف تصريحات المسؤولين الأكراد بين مؤكدة لمخاوف بغداد وأخرى دبلوماسية دون نفي قاطع لما يحدث يقول لواء كردي إن المناطق التي تدخلها البيشمركة وتحررها ستبقى فيها كلام لا يعجب رئيس الوزراء العراقي الذي يعتبره خرقا لما اتفق عليه خلال التحضير لمعركة الموصل تصريحات الأكراد الأخيرة عن تحقيق الأهداف العسكرية نحددها تؤشر إلى احتمال توقف عن مساندة القوات العراقية المقبلة معركة الموصل مستمرة ولا تبدو فصولها الأخيرة أقل صعوبة من بدايتها وافق تحليلات وجود البشمركة في أراضيها بعشيقة ومحافظة كركوك الغنية بالنفط يشير إلى بقاء طويل الأمد قد يبرر الأكراد حاليا ذلك بتأمين خطوط دفاعهم وحماية أنفسهم من هجمات تنظيم الدولة الإسلامية لكن فعليا حكومة إقليم كردستان وسعت بحكم الواقع سيطرتها على جزء أكبر بكثير مما كانت تسيطر عليه قبل معركة الموصل لم يعد التوافق بين بغداد وأربيل كما في السابع عشر من أكتوبر الماضي ادعى مستشار أمن مجلس لإقليم كردستان لإبعاد القوات والجماعات المسلحة غير الرسمي عن معركة الموصل والمرحلة التي تليها لم تكن مرحلة الخالية من الخلافات في ظل مخاوف مشروعة من تقسيم محافظة نينوى المتعددة الأعراق والأديان هل سيعود يوما إلى ديارهم إن المعركة التي لم تنتهي بعد تغيرت وإلى الأبد ديمخرافية منطقة هي مشروع خريطة جديدة وأزمة مفتوحة على كل الاحتمالات حتى الأسوأ