انتخاب ترامب يفتح شهية إسرائيل للاستيطان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انتخاب ترامب يفتح شهية إسرائيل للاستيطان

11/11/2016
فتح انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة شهية اليمين في إسرائيل على إطلاق العنان لمشاريع استيطانية في القدس والضفة الغربية ظلت مجمدة لسنوات بضغط من إدارة أوباما يقول وزراء وأعضاء كنيست إنه يجب اغتنام الفرصة الآن للقضاء على حل الدولتين والانتقال إلى مرحلة ضم الضفة الغربية إلى السيادة الإسرائيلية علينا أن نغير نهجنا وأن نبدأ بالمبادرة لقد حان الوقت لإحلال السيادة الإسرائيلية على كامل الضفة الغربية سيعاد قريبا طرح عطاءات لبناء ما يزيد على ثمانية آلاف وحدة استيطانية في مستوطنة رامات شلومو وجيلو وجفعات هاماتوس وفق ما أعلنه رئيس لجنة التخطيط والبناء في بلدية القدس وهو ما سيكمل الحزام الاستيطانية حول المدينة من جهتيها الغربية والجنوبية ويتطلع قادة المستوطنين إلى إعادة إحياء مشروع الاستيطان في منطقة اي وان ليشكل امتدادا بين القدس ومستوطنة معالي أدوميم في الشرق التي تتزايد الدعوات لاحلال السيادة الإسرائيلية عليها بدون تأخير إحلال السيادة الإسرائيلية على معالي أدوميم يحظى بإجماع الإسرائيليين وستبقى جزءا من إسرائيل في أي حل هذا ما يعرفه الفلسطينيون والأميركيون والأوروبيون أيضا ولا تتوقف شهية المستوطنين وقادتهم عند هذا الحد بل يتطلعون إلى تكثيف هدم المنازل الفلسطينية في القدس المحتلة وتقسيم المسجد الأقصى المبارك وينتظرون إيفاء ترامب بوعده بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس بعد أن أقر أنها ستبقى عاصمة أبدية وموحدة لدولة اليهود انتهت سبع سنوات عجاف في نظر قادة المستوطنين إذا ورغم أن الاستيطان لم يتوقف في حقبة أوباما فإنهم يعقدون الآمال بأن يكون عهد ترامب مبشرا بالمزيد من التوسع والبناء الاستيطاني إلياس كرام الجزيرة من مستوطنة راموت