أمنستي: شرطة العراق عذبت وقتلت مدنيين بالموصل
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أمنستي: شرطة العراق عذبت وقتلت مدنيين بالموصل

10/11/2016
معركة الموصل في أسبوعها الرابع وتقرير آخر عن انتهاكات الشرطة الاتحادية العراقية لحقوق المدنيين الفارين من جحيم الاشتباكات في تقرير ليس الأول هي منظمة العفو الدولية منذ بداية العملية العسكرية قصصا عن تعذيب وقتل مدنيين قالت المنظمة إن ستة أشخاص على الأقل عثر على جثثهم الشهر الماضي في منطقتي الشورى والغيارة وفق لروايات اشتبهت القوات الحكومية في ارتباط الضحايا بتنظيم الدولة الإسلامية بين القتلى فتى يافعا لا يتجاوز عمره ستة عشر عاما وقالت رئيسة البحوث في المكتب الإقليمي لمنظمة العفو الدولية نفذ رجال يرتدون زي الشرطة الاتحادية عمليات قتل غير مشروعة بعد ان قبضو على سكان قرى جنوب الموصل وتضيف تعرض الشبان في بعض الحالات للتعذيب قبل قتلهم فيما يشبه الإعدام رميا بالرصاص ذكر التقرير بأن القانون الدولي يحظر تعمد قتل الأسرى وغيرهم من الأشخاص العزل ودعت المنظمة الحكومة العراقية إلى إجراء تحقيقات عاجلة وشاملة ومستقلة في هذه الجرائم وأن تقدم المسؤولين عنها للعدالة وقد نفت قيادة قوات الشرطة الاتحادية موعد التقرير لم تكن العفو الدولية وحدها من كشف الانتهاكات التي تجري تزامنا مع عملية التحرير الموصل المستمرة فقد تحدث تقرير لهيومن رايتس ووتش عن مقتل سبعة وثلاثين رجلا على الأقل بعد اعتقالهم من قبل القوات العراقية والكردية عند نقطة التفتيش ومن قرى ومراكز الفرز والتدقيق ومخيمات للنازحين حدث ذلك في المحيط الموصل والحويجة جنوبا وتهمة كالعادة الاشتباه بالانتماء لتنظيم الدولة وحذرت المنظمة من أن مثل هذا السلوك يزيد بشكل كبير خطر وقوع انتهاكات أخرى منها التعذيب نقل التقرير شهادة عائلات تبحث عن ذويها والتجهيل ومكان احتجاز الرجال وعلق المتحدث باسم إقليم كردستان قائلا لا يوجد شخص محتجز في مكان معروف بعد كل هذا الكلام من التقارير ما هي الخطوة المقبلة متى وكيف سيتحقق ومطلب التحقيق العاجل المستقل من سيقف هذه الانتهاكات بحق المدنيين يبدو أن للفرار من تنظيم الدولة لم تكن خاتمته النجاة من الموت أو التعذيب الإشارة أيضا ترمي تقارير من منظمات حقوقية عن انتهاكات تنظيم الدولة والقصص مروحة التي رواها النازحون من الموصل وضواحيها إلى متى سيتحمل المدنيون ويسر خطايا أطراف الصراع في معركة ضحاياها كثر ونهايتها لتنهي المآسي متراكمة