الجزيرة تحيي الذكرى العشرين لانطلاقتها
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الجزيرة تحيي الذكرى العشرين لانطلاقتها

01/11/2016
هنا كانت البداية النشرة التي غيرت وجه الإعلام العربي إلى الأبد هكذا كنا قبل عقدين اليوم وبعد عشرين عاما يعود جمال ريان من جديد يدشن مرحلة استثنائية من عمر الجزيرة مسيرة متجددة ورسالة أصيلة شعار افتتحت به احتفالية الجزيرة في ذكراه العشرين احتفالية انطلقت من البدايات واستعرضت حصاد القناة على مدى عقدين كاملين حين قدمت شاشتها بتغطيات إخبارية حفرت عميقا في وجدان المشاهد العربي الذي كان لها الفضل الأكبر في تحريره من هيمنة الإعلام الغربي حررت الجزيرة المشاهد العربي من الاعتماد على الإعلام الأجنبي المنحاز ضد مصالح العرب وتطلعاتهم وأثبتت له هو أنه يستطيع الثقة باعلام عربي يبث من أرض عربية ومع الحصاد يستذكر شهداء الجزيرة وتستذكر التضحيات لكن يستذكر هنا أيضا أن الجزيرة ورغم الثمن الكبير الذي قدمته من دماء وحرية وأمان أبنائها فإنها لم تنحني يوما للعواصف فقد أقفلت مكاتبها وقصفت واستشهد مراسلونا وسجنوا ولاحقتهم الأجهزة الأمنية في عدة دول وتعرض بثنا لحملات التشويش الواسعة بل وبلغ الأمر حد سحب السفراء من الدولة بسبب الجزيرة غير أن ذلك كله لم يتثنى عن خطنا التحريري المتوازن وعن مهنيتنا على الذكرى العشرين مثلت أيضا فرصة للقناة لكي تقدم نفسها للمشاهد العربي في حلة جديدة تماما قوالب إبداعية تجمع بين جاذبية الصورة وثراء محتوى مع مساحة أكبر للتفاعل مع الجمهور من كل مكان وبرامج حوارية ومجلات تلفزيونية متنوعة تسليط الضوء على قصص وتفاصيل يخفيها أحيانا ضغط الأحداث السياسية المتسارعة حزمة من البرامج الإستقصائية الجديدة كليا تحولت معها عدسة الجزيرة إلى شاهد عيان يسعى لكشف كل ما هو خفي اقتربت فيها من الأحداث من مسافة صفر لكن هل سيشمل التغيير الرسالة التي ميزت الجزيرة منذ انطلاقتها الجزيرة ستبقى كما عرفها المشاهد منحازة إلى أشواق الإنسان العربي في الحرية والعدالة منحازا إلى الإنسان في العالم في قضاياه العادلة الجزيرة لا تغير ثوابتها لكنها تغير آليات العمل والتغيير باتجاه صورة أفضال وتغطية أوسع وأعمق بلغت من العمر العشرين لكن ليست هنا الحكاية فالعمر ما كان يوما مفخرة بذاته قدمت الشهداء والتضحيات لكن استهداف الصحفيين في بلادنا أصبح عادة عدة جماهيرها بالملايين لكن حتما ليس هنا منتهى الحكاية الجزيرة مع الإنسان هنا يكمن السر وهنا تكتمل الحكاية أحمد جرار الجزيرة الدوحة