أوضاع بالغة السوء بمخيمات النازحين بريف حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أوضاع بالغة السوء بمخيمات النازحين بريف حلب

01/11/2016
نحن الآن شمال مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي هذه الخيم هي جزء مما بات يعرف هنا بالمخيمات العشوائية هي عبارة عن تجمع لعدد كبير من الخيام خارج إطار المخيمات الرسمية وهي سبعة مخيمات في المخيمات العشوائية لا توجد إحصائيات رسمية لكن التقديرات تشير إلى أن حوالي ربع مليون نازح يتوزعون في هذه المخيمات المنتشرة على طول الحدود السورية التركية بدءا من شمال إعزاز و وإلى الشرق من مدينة إعزاز أو منطقة إعزاز هذا الهطول المطري هو الأول في هذا الشتاء وهذا ما فعله في هذه المخيمات حقيقة خلال تجولنا في هذا المخيم دخلنا إلى بعض الخيام وجدنا العائلات وقد دخلت المياه إلى الخيام ولا زالوا متواجدين معظم أغراضهم الشخصية كانت قد تلفت لكن قالوا لنا أنه لا يوجد مكان آخر يذهبون إليه هذا هو الشتاء الثاني لهؤلاء النازحين في هذا المخيم كانت هناك لغة ولهجة فيها من اليأس ما فيها لأنهم قالوا إن هذا الحل قد رصدته الكاميرات في العام الماضي لكن لا شيء تغير في هذه المخيمات لا المنظمة زارت هذه المخيمات هم قالوا أن كل ما طلبه هي أرض صلبة فقط يبنون عليها هذه الخيم أوضاع إنسانية غاية في السوء نحن لا نزال نتحدث عن بداية الشتاء هذه المنطقة تزداد فيها الهطولات المطرية وخصوصا في شهري ديسمبر ويناير أيضا لا نزال نتحدث عن درجات حرارة معتدلة نسبيا بالمقارنة مع انخفاض درجات الحرارة في الأسابيع والأشهر المقبلة وهو أيضا ما سينعكس على أوضاع صحية غاية في السوء في ظل خدمة صحية غاية أيضا في السوء وشح في توفير المتطلبات الصحية والطبية للنازحين في هذه المنطقة رأفت الرفاعي الجزيرة من شمالي مدينة إعزاز في ريف حلب الشمالي