مهرجان دولي لعرائس المسرح بألمانيا
اغلاق

مهرجان دولي لعرائس المسرح بألمانيا

09/10/2016
على امتداد أزقة مدينة إيرفورت حاول فلورنتينو وارسى عبثا أن يدعو حبيبته لرحلة نهرية على متن سفينة مهترئة ادعى فلورينتينو أن وباء الكوليرا انتشر في السفينة ليتخلص من باقي الركاب وليخلوا بمحبوبته وكان هذا أحد عروض المهرجان الدولي للعرائس في مدينة إيرفورت الألمانية ثلاثون عرضا من أحد عشر بلدا ونحو 300 عمل فني غطت أيام المهرجان الذي نفدت تذاكره بالكامل في أيامه الأولى نهدف من خلال هذا المهرجان إلى تعريف الجمهور المحلي والزوار من مختلف أنحاء العالم بعروض مسرح العرائس وبالمبادرات الجديدة في هذا النوع من الفنون وما تقدمه للمشاهد نحن نقدم أضخم إنتاج في العالم في عالم فن العرائس مغامرات خاضتها بعض عروض المهرجان في تجسيد لوحات فنية لأعمال أدبية عالميا فهنا تنمو شخوص الحب في زمن الكوليرا لمؤلفها الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز من سخريته الموغلة من أنماط البشر وعلاقاتهم وقفزت هذه الدوما أيضا لتجسد أوبرا عودة إلا سيرس وهنا نفثت العرائس روحا في قصص أساطير مثل الأسطورة الألمانية الشهيرة الغربان السبعة للأخوان غريم منذ انطلاقه عام ألف وتسعمائة واثنين وتسعين استطاع المهرجان الدولي لعرائس المسرح في نسخته الحادية عشرة أن يبعث في فن العرائس تحولات كبيرة كما نجح في تحويل إسقاطات مركبة للأدب العالمي في حوارات شيقة لعرائس ودمى بسيطة وشخوص بشرية