مندوبا مصر وسوريا يتهامسان قبل التصويت لصالح المشروع الروسي
اغلاق

مندوبا مصر وسوريا يتهامسان قبل التصويت لصالح المشروع الروسي

09/10/2016
أمام الكاميرات وبعيدا عن توافق غالبية عربية يقف مندوب مصر لدى الأمم المتحدة عمر أبو العطا مع مندوب النظام السوري بشار الجعفري يتهامسان لا مسافات بينهما يستمع مندوب القاهرة بإنصات لحديث مندوب الأسد فيما كان مجلس الأمن يستعد للتصويت على مشروعين بشأن حلب وليكتمل المشهد بعد هذه الوقفة صوت مصر بعيدا عن الموقف العربي لصالح مشروع القرار الروسي في موقف بدء داعما لنظام بشار الأسد إلى جانب الصين وفنزويلا بينما عارضت مشروع القرار الروسي تسع دول وامتنعت دولتان عن التصويت موقف مصر أثار غضب كثير من دول مجلس الأمن ودفع المملكة العربية السعودية ودولة قطر إلى انتقاد موقف القاهرة كان من المؤلم أن يكون الموقف السنغالي والماليزي أقرب إلى الموقف التوافق العربي من موقف المندوب العربي هذا بطبيعة الحال كان مؤلما ولكن أعتقد يوجه السؤال إلى مندوب مصر كانت تمثيلية مهزلة تقديم قرار مضاد لم يحصل إلا على أربعة أصوات وانا أرثي لهؤلاء الجهات التي صوتت لصالح القرار لأنها واجهت رفضا عنيفا وقويا وفي مقابل هذه الصورة ثمة صورة أخرى انسحابات بالجملة لدول قررت أن لا تستمع أصلا لكلمة مندوب النظام السوري هذه الدول طالما وصفها النظام بالاستعمارية لكنه تجاهل أن الفيتو الذي يحميه في كل مرة هنا هو لدولة أقر برلمانها نشر قوات روسية في بلده بشكل دائم