ساركوزي يتعهد بإعادة هيبة الدولة ووقف الهجرة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ساركوزي يتعهد بإعادة هيبة الدولة ووقف الهجرة

09/10/2016
عندما غادر قصر الرئاسة قبل خمسة أعوام أكد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أنه لن يترشح للمنصب مرة أخرى لكن الرجل سرعان ما غير رأيه ويبدو أنه يريد الثأر لنفسه رغم أن استطلاعا للرأي نشر منتصف العام الجاري أظهر أن سبعة وسبعين في المائة من الفرنسيين لا يتمنون ترشحه لانتخابات العام القادم هذا هو الرجل الذي قد يبدد أحلام ساركوزي انجوبيه من الأوفياء لنهج الرئيس الأسبق الديغولي جاك شيراك أن جوبيه ترشحه استطلاعات الرأي للفوز على ساركوزي في الانتخابات التمهيدية هؤلاء ممن بقوا أوفياء لساركوزي حين اضحى مرفوضا داخل حزبه بالنسبة لهم فإن ساركوزي هو القادر على إخراج فرنسا من أزماتها المتعددة كنت دائما وما زلت مع ساركوزي لأنه يملك الخبرة في تسيير فرنسا ويملك مشروعا قويا في العديد من الموضوعات وخلال وجوده خارج السلطة استمع الانشغالات الفرنسيين ولذا أظنه الوحيد القادر على وضع فرنسا على الطريق الصحيح على هذا التجمع الانتخابي يراهن الرئيس السابق لإعادة إطلاق حملته ولإظهار أنه لن يستسلم رغم الشكوك التي تحوم حول حظوظه بالعودة إلى قصر الإليزيه في هذا التجمع الشعبي لم يغير ساركوزي جوهريا خطابه منذ اختار أن يسبقه ببعض الأفكار سعيا منه لاستمالته ناخبي اليمين المتطرف فركز على الانتماء للأمة واحترام العلمانية ووقف الهجرة المكثفة من يريد أن يكون فرنسيا ويريد أن يتقاسم معنى المواطنة أي يكن لون بشرته عليه أن يتربى على حب فرنسا ويفتخر بحبه لها وعلى احترام قيم الجمهورية لإقناع الفرنسيين بالتصويت عليهم مرة أخرى يؤكد نيكولا ساركوزي لمن يريد أن يسمعه بأنه استخلص الدروس من فترة حكمه وأنه تغيرا المشكلة هل الذين غيروا رأيهم فيه قبل خمسة أعوام غيرو أيضا رأيهم فيه الآن نور الدين بوزيان الجزيرة باريس