حزب العدالة والتنمية يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حزب العدالة والتنمية يتصدر نتائج الانتخابات التشريعية

09/10/2016
فوز جديد لحزب العدالة والتنمية في ثاني انتخابات تشريعية تنظمها المملكة بعد الحراك الشعبي لعام ألفين وأحد عشر والتعديل الدستوري الذي تلاه نحن اختياراتنا كما أكد على ذلك دائم الأخ الامين العام هي تسير في اتجاه للوفاء لحلفائنا الذين أوفوا لنا بعد ذلك نضيف الاحتمالات الأخرى ومع أخذ بالاعتبار بطبيعة الحال أن هناك خطوط حمراء وهي واضحة فيما يتعلق بالتحالفات الحزب ذو المرجعية الإسلامية ينتظر أن يقود إذن الحكومة المغربية خمس سنوات أخرى لكنه يحتاج إلى حلفاء لتأمين أغلبية برلمانية تمكنه من ذلك فما هي الخيارات المطروحة أمامه الخيار الأول وهو التحالف مع حزب الأصالة والمعاصرة والذين يقولون بأن هذا غير ممكن يجب أن نؤكد هنا أن الخط الأحمر قيل في سياق ما قبل الانتخابات وفي السياسة ليس هناك ثوابت الآن نتكلم عن تحالفات ما بعد الانتخابات أما الخيار الثاني أمام العدالة والتنمية فهو إقناع حلفاء الأمس بالبقاء إلى جانبه وعلى رأسهم حزب الاستقلال لأن حزب الأصالة والمعاصرة ما زال مصرا على ما يسميه مشروعه من أجل مجتمع حداثي ما يجعل أي تحالف مع حزب العدالة والتنمية أمرا غير وارد جزب الأصالة المعاصرة لا زال على بدئه القرار هو لا تحالف مع العدالة والتنمية وينص الدستور المغربي على أن الملك يعين رئيس الحكومة من الحزب الذي فاز بأكبر عدد من مقاعد مجلس النواب لكن هذا الدستور لم يتطرق لفرضية عدم تمكن الحزب الفائز من تكوين تحالف برلماني يضمن له تشكيل الحكومة ما قد يفتح الباب حسب خبراء دستوريين على احتمال العودة مجددا إلى صناديق الإقتراع عبد المنعم العمراني الجزيرة الرباط