غموص في تعامل واشنطن مع قضية الفراولة المصرية الملوثة
اغلاق

غموص في تعامل واشنطن مع قضية الفراولة المصرية الملوثة

08/10/2016
تساؤلاتنا الملحة والمحدد التي وجهناها إلى السلطات الأميركية المعنية منذ انتشار الأنباء الأولية عن احتمال تسبب الفراولة المجمده المستورد من مصر في تفشي حالات التهاب الكبد الوبائي قوبلت بالكثير من الغموض حتى بعد حصولنا على لقاء مع مسؤول حكومي تجنبت الطبيبة الحكومية ذكر كلمة مصر في كل إجاباتها على أسئلتنا بعد رصد تمركز الإصابات في مكان ما نبدأ التحقيق بالسؤال عما تتناوله المصابون خلال ساعة الاثنتين والسبعين الماضية وقد ثبت لدينا أن مائة في المائة من الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي مصدرها الفراولة المجمدة التي تناولها في محل تروبك صمود الإصابات بسبب تناول مشروب الثلجي من المحل بلغت حتى الآن مائة وواحدا وثلاثين حالة مائة وخمسة منها في ولاية فرجينيا وقد سارع مدير شركة السمودي بالإعلان عن إتلاف كل الفراولة المصرية الخامس من أغسطس اتصلت بنا وزارة الصحة بولاية فيرجينيا لإبلاغنا باحتمال وجود علاقة بين التهاب الكبد الوبائي والفراولة المجمدة المصرية فإزلنا الفراولة من محلاتنا بشكل سريع وطوعي فور وصول شحنات المنتجات الغذائية إلى الموانئ الأمريكية تتأكد وزارة الزراعة من خلوها من أي تلوث هذا الأمر يبدو أنه لم يفلح في كشف التلوث في الفراولة المستوردة من مصر حتى إنه لم يتم إصدار التحذير من استيرادها ولم يتم إصدار أوامر لسحبها من الأسواق وعلى الرغم من محاولاتنا المتعددة فالسلطات الأمريكية رفضت الإفصاح عن العلامة التجارية للفراولة الملوثة هذه هي وزارة الزراعة المسؤولة عن سلامة المنتجات الغذائية الواردة إلى الولايات المتحدة عن مدى صحة ما نشر عن تلوث وحسب الفراولة المصرية وحث صحيح أن ردت علينا بتهكم وغموض بالقول اسألوا من نشر المعلومات لكنها أيضا في حقيقة الأمر لم تنفي ذلك والحقيقة الأخرى هي أن هناك تاريخا لتلوث الفراولة المصرية فقد تناول تقرير رسمي سابق للاتحاد الأوروبي تسبب الفراولة المصرية في أكثر من مائتي إصابة بالمرض نفسه لدى زائرين أوروبيين لمصر في عام 2013 بعد مضي أسبوعين على آخر تواصل مع الإدارة الفدرالية للغذاء والدواء حرصت الإدارة على أن ترسل إلى جزيرة رسالة مفادها أنها قامت بتحديث المعلومات على موقعها وبعد ولوجنا موقع تبين لنا أنها أضافت فقرة ذكرت بأن التحقيقات الآن توسعت لتشمل كل المنتجات الآتية من نفس المصدر في مصر وجميع الأطراف الأمريكية التي تعاملت تجاريا مع ذلك المصدر مضيفة أن قوانين تجارية تحظر نشر المزيد من المعلومات يذكر أن تقديرات الواردات الزراعية المصرية إلى الولايات المتحدة العام الماضي بلغت نحو 100 مليون دولار وجد وقفي الجزيرة واشنطن