سفارات أجنبية بمصر تحذر رعاياها من مخاطر أمنية
اغلاق

سفارات أجنبية بمصر تحذر رعاياها من مخاطر أمنية

08/10/2016
على نحو متتابع تطلق السفارات الأجنبية بالقاهرة تحذيرات لرعاياها من مخاوف أمنية محتملة بالعاصمة المصرية يوم الأحد التاسع من أكتوبر جاء التحذير الأول من السفارة الأمريكية التي حذرت رعاياها من التجمعات الكبيرة والأماكن العامة مثل قاعات الحفلات والسينما ومراكز التسوق والملاعب في القاهرة بعد ساعات وجهت سفارات كل من بريطانيا ثم كندا ثم أستراليا لرعايا دولها تحذيرات مشابهة تتعلق كلها بذات اليوم التاسع من أكتوبر لم توضح السفارات جميعا دوافع تحذيراتها المتزامنة لكن وزارة الخارجية المصرية وجهت انتقادا شديد اللهجة للسفارة الأمريكية بسبب تحذيرها المذكور وقال بيان للوزارة إن هذه التحذيرات غير مبررة ويمكن أن يكون لها تأثيرات سلبية لاسيما على الجانب الاقتصادي قالت الخارجية المصرية أيضا إن السفارة الأمريكية أوضحت لها أن التحذير روتيني يصدر خلال فترات العطلات حيث اتصلت في مصر عطلة ذكرى حرب أكتوبر بعطلة نهاية الأسبوع لا تبدو القاهرة بحاجة لمزيد من الهواجس الأمنية فحقائق التراجع الأمني في السنوات الأخيرة هوت بمستويات السياحة والاقتصاد بوجه عام إلى مستويات شديدة الانخفاض على نحو غير مسبوق لكن مصريين كثيرين تساءلوا بقلق عن تزامن التحذيرات من سفارات لها اعتبارها واستخباراتها أيضا وهل يشير ذلك إلى عمليات عنف محتملة قد تشهدها العاصمة في هذا التاريخ أو قريبا منها تساؤلات ومخاوف ترسخ لدى كثيرين من مواطني المحروسة أنهم وإن كانوا على أرضهم لا يحظون بما يحظى به الأجنبي من اهتمام سواء من السلطات المصرية أو من غيرها منذ الانقلاب العسكري تعددت أعمال العنف التي تخلف قتلى وجرحى ولم تعد قاصرة على سيناء بل ضربت مرارا في قلب القاهرة ومدن أخرى يشكل الضعف الأمني عاملا إضافيا بجوار العوامل الاقتصادية والسياسية تثقل كلها على نحو مطرد كاهل الحياة والأحياء في مصر