اشتباكات في صرواح وصدمة لمقتل الشدادي
اغلاق

اشتباكات في صرواح وصدمة لمقتل الشدادي

08/10/2016
على غير العادة زادت وتيرة الاشتباكات هنا في منطقة صرواح بين قوات الجيش والحوثيين بعد يوم واحد فقط من مقتل قائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء عبد الرب الشدادي خبر مقتله كان له أثر كبير على معنويات مقاتلي الجيش الذين دفعوا بتعزيزات كبيرة في محاولة لاستكمال السيطرة على ما تبقى من المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صرواح يمثل الشدادي واحدا من أبرز قيادات الجيش الوطني التي كان لها دور فاعل في تأسيس الجيش الموالي للحكومة الشرعية بعد انقلاب الحوثيين وصالح أواخر العام ألفين وأربعة عشر تلال وجبال مأرب تشهد على بطولات الرجل فقد كان خلافا لزملائه من القادة العسكريين يتقدم جنوده في ساحات المعارك ويساور الكثير من اليمنيين قلق كبير بعد مقتله خوفا من عودة تمكن الحوثيين وضعف معنويات الجيش لكن مراقبين للشأن العسكري يؤكدون عكس ذلك حالة الفزع والذعر التي جاءت بعد مقتل قائد المنطقة العسكرية الثالثة لم تستثني أحدا فقد عبرت قيادة الجيش عن صدمتها من الخبر وضجت مواقع التواصل الاجتماعي مشيدة بأدوار وأعمال الشدادي التي كانت تمثل نموذجا فريدا أصر اللواء الشدادي على عدم العودة من صرواح إلا بعد استعادتها بشكل كامل من الحوثيين وقوات صالح ولكن شاء الله دون ذلك فلصالح من ستميل الكفة في صرواح بعد رحيله سمير النمري الجزيرة بمنطقة صرواح بمحافظة مأرب