مرسوم فرنسي بتقليص امتيازات الرئيس بعد مغادرته الإليزيه
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مرسوم فرنسي بتقليص امتيازات الرئيس بعد مغادرته الإليزيه

07/10/2016
رؤساء فرنسا السابقون يكلفون كثيرا خزينة الدولة ولحل المشكلة قرر الرئيس الحالي فرانسوا اولاند تقليص المخصصات المالية والامتيازات التي كانوا يستفيدون منها بعد مغادرتهم قصر الإيليزيه بموجب مرسوم وقعه الرئيس الفرنسي الحالي فإن أسلافه لن يستفيد سوى بالحد الأدنى من عدد الموظفين الذين يسهرون على خدمتهم في أروقة مجلس النواب كان الموضوع على كل الألسنة وبدا من المواقف أن الطبقة السياسية منقسمة حيال الخطوة صدمني المرسوم لأنه صدر بينما يوجد رئيس سابق في المشفى ووضعه الصحي حرج فليس من اللباقة أن نثير الآن موضوع الإمتيازات منذ ستة أعوام وانا امل أن يضع حدا للامتيازات التي يستفيد منها الرؤساء السابقون هذه خطوة مهمة إذا أردنا جمهورية مثالية الشارع الفرنسي رحب بالخطوة معتبرا أنها جاءت متأخرة نوعا ما من حق الرؤساء الاستفادة معاش محترم لكن السياسيين في بلدنا يبالغون في الاستفادة من الامتيازات اؤيد القرار لأن الإبقاء على تلك الامتيازات فضيحة بينما فرنسيون كثر في أمس الحاجة للمساعدات وعندما يدخل المرسوم حيز التطبيق بعد خمس سنوات من الآن لن يحتفظ الرئيس المنتهية ولايته سوى بشقة مفروشة ولن يكون بمقدوره الاحتفاظ بسائقين على حساب الدولة ولا الاستفادة مجانا من بطاقات السفر في القطار والطائرة تقليص نفقات الدولة يبدأ بهرم السلطة تلك هي رسالة الرئيس فرانسوا أولاند لمواطنيه في زمن التقشف لكن بالنسبة لخصومه السياسيين فإن ما اتخذه الرئيس فرانسوا أولاند سيبقى مجرد إجراء رمزي لأنه لم يلغي جميع الامتيازات مخافة أن يجلب لنفسه غضب أسلافه نور الدين بوزيان الجزيرة باريس