الأهمية الإستراتيجية لبلدة أخترين في ريف حلب
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الأهمية الإستراتيجية لبلدة أخترين في ريف حلب

07/10/2016
نحن الآن في مدينة أخترين في ريف حلب الشمالي آخر نقطة سيطر عليها الجيش الحر بدعم من الجيش التركي في المحور الغربي إلى الجنوب الشرقي من بلدة الراعي هذه المدينة تعتبر ذات أهمية إستراتيجية لأنها من جهة تقع إلى الغرب من مدينة مارع بمسافة حوالي العشرة كيلومترات في حال وصل الجيش الحر مدينتي أخترين ومارع فإن مساحة واسعة خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية تتجاوز 70 كيلومتر مربع تكون بحكم المحاصرة هذه المساحة تضم مناطق هامة ومدن وبلدات هامة مثل دابق واحتيملات وصورا أيضا تعتبر مدينة أخترين بوابة التوغل إلى الجنوب باتجاه مدينة الباب ذات الأهمية الإستراتيجية وأبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حلب الشرقي عملية الدرع الفرات تجري وفقا محورين رئيسيين الأول والمحور الغربي حيث نقف هنا والمحور الثاني هو المحور الشرقي حيث كان قد وصل الجيش الحر إلى ناحية الغندورة وبذلك يكون الجيش الحر وبدعم من الجيش التركي قد سيطر على مساحات تتجاوز الألف كيلومتر مربع ووصلا إلى أبواب مدينتي الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية من جهة وأيضا مدينة منبج الخاضعة لسيطرة مجموعات تابعة أو متحالفة مع وحدات حماية الشعب الكردية رأفت الرفاعي الجزيرة من مدينة أخترين في ريف حلب الشمالي