ياهو تتجسس على عملائها لصالح المخابرات الأميركية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ياهو تتجسس على عملائها لصالح المخابرات الأميركية

06/10/2016
شركة ياهو الأمريكية للخدمات الحاسوبية تتجسس على عملائها هذا ما كشفته تقارير إعلامية استندت إلى معلومات قدمها موظفون سابقون في الشركة وبحسب هذه التقارير فإن ياهو صممت وبشكل سري برنامج للاطلاع على كل رسائل البريد الإلكتروني الواردة لعملائها بحثا عن معلومات محددة طلبها مسؤولون في المخابرات الأمريكية تشير المصادر إلى أن الشركة التزمت بالطلب السري الصادر من وكالة الأمن القومي وقامت بفحص مئات الملايين من حسابات ياهو للبريد الإلكتروني حسب القصة المتداولة فإن الحكومة كانت تبحث عن سلسلة من الحروف الدلة لكن ذلك لا يحل مشكلة أن ياهو بحثت في البريد الإلكتروني لجميع المستخدمين للوصول إلى تلك السلسلة وكأن الحكومة بحثت في كل منزل لإيجاد قطعة محددة من الورق وأوضح الخبراء أن ما قامت به ياهو يمثل أول حالة توافق فيها شركة إنترنت أمريكية على طلب حكومي للبحث في كل الرسائل الواردة على مئات ملايين الحسابات بدلا من حسابات أو رسائل بعينها أي شركة لديها إمكانية للدخول إلى معلومات خاصة بالمستخدمين الذين يثقون بها عليها أن تلتزم بأمر القضاء فقط للإفصاح عن جزء محدود جدا من هذه المعلومات وعدم إفشائها على نطاق واسع من جهتها وفي بيان مقتضب قالت الشركة إنها تمتثل لقوانين الولايات المتحدة وامتنعت عن الإفصاح عن مزيد من التفاصيل في حين أشار مسؤولان في الحكومة الأمريكية رفض الكشف عن اسميهما أن ما قامت به ياهو جرى بموجب قانون للمخابرات وأجازه أمر صادر عن محكمة مراقبة المخابرات الخارجية غير أن هذا الكشف أشعل مجددا الجدل القائم في الولايات المتحدة حول إشكالية التوازن بين الخصوصية الرقمية للمستخدمين من جهة وقضايا الأمن القومي الأمريكي في الجهة المقابلة كما أنه يأتي بعد أقل من أسبوعين على قضية أخرى هزت الشركة إثر الإعلان عن سرقة قراصنة إنترنت بيانات الملايين من مستخدميها