هل تمثل سوريا حقل تجارب للأسلحة الروسية؟
اغلاق

هل تمثل سوريا حقل تجارب للأسلحة الروسية؟

06/10/2016
ثمة أهداف بعيدة المدى للتدخل الروسي في سوريا تتجاوز على ما يبدو ما هو معلن من دعم لنظام بشار الأسد ومحاربة الإرهاب لعل هذا ما يمكن استنتاجه من تصريحات منسوبة لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو الوزير الروسي أكد أن من الضروري أخذ التجربة السورية بعين الاعتبار أثناء تصنيع نماذج جديدة للأسلحة واستخدام التقنيات الحالية تصريحات قد تحتمل تفسيرا من قبيل أن موسكو حولت سوريا إلى حقل تجارب لمختلف أنواع الأسلحة والقياس عليها مستقبلا أكثر من ذلك اعترف الوزير الروسي أن الأسلحة الدقيقة بعيدة المدى والتقنيات العسكرية كانت فعالة خلال العمليات الروسية في سوريا وهنا قد يحار المرء في الآلية التي يحكم بها الروس على فاعلية هذا السلاح أو ذاك بالنظر إلى الأمر من زاوية الضحايا الذين سقطوا جراء استخدام هذه الأسلحة والدمار الذي ألحقته بالمدن والقرى السورية وفيما يشبه التأكيد على استراتيجية التجريب والاختبار التي اتبعتها روسيا في سوريا أقر شويغو أن بلاده استخدمت في سوريا و لأول مرة صواريخ أرض جو من طراز إكس 101 والتي يبلغ مداها أكثر من أربعة آلاف وخمسمائة كيلومتر إذن هي صواريخ عابرة للقارات تستخدم في حرب أهلية أو نزاع داخلي في تطور يؤكد أن روسيا التي لم تتردد في فتح مخازن الأسلحة السوفياتية واستخدام أسلحة بعضها محرم دوليا ستواصل تجريب كل ما تملك من أسلحة قديمة وجديدة طالما أنها انفردت بالساحة السورية انفراد توطد وسيتوطد أكثر بسبب الخلافات الأخيرة مع الولايات المتحدة التي أوقفت المشاورات المشتركة بين البلدين بشأن سوريا في ظل هذه التعقيدات تحرك موسكو ثلاث سفن محملة بصواريخ مجنحة من طراز كالبر إلى السواحل السورية وقبل ذلك نشر منظومتها الصاروخية المتطورة إس 300 في طرطوس تحديدا كل هذا يؤشر إلى طول أمد الأزمة والمعاناة السورية