مأساة اللجوء السوري تسيطر على مهرجان سينمائي ببيروت
اغلاق

مأساة اللجوء السوري تسيطر على مهرجان سينمائي ببيروت

06/10/2016
هو عرض أول فيلم وثائقي عن امرأة سورية لاجئة وطفليها يحكي الفيلم قصة عبور هذه العائلة حدود ثماني دول أوروبية في ثمانية أيام والاستقرار الأليم في ألمانيا بدأت الفكرة حين رفضت الولايات المتحدة دخول نحو ألفي لاجئ كنت أبحث عن طريقة لأنسنة الوضع وكيف سيكون إذا أغلقت الولايات المتحدة أبوابها أمام اللاجئين وفيلم المخرجات الأمريكية هو واحد من اثني عشر فيلما تشارك في مهرجان للأفلام عن الهجرة واللجوء معظم الأفلام عكست مأساة لجوء السوريين كهذا الفيلم الذي يوثق لحظة ما قبل الإبحار نحو البلاد الجديدة تقول الجهة المنظمة لمهرجان إن اللجوء غالبا ما يسيس ويواجه اللاجئون بعنصرية معظم الأفلام التي نعرضها هنا وفي مناسبات أخرى أرسلناها إلى أوروبا وانتشرت بشكل واسع وهي تساعد بإعطائه ملخصا عن أمور تحدث لا يرائها الأوروبيون بأعينهم وتظهر أيضا ظروف المجتمعات المضيفة واللاجئين يقول المشاركون إن أفلامهم التي تتنوع بين لجوء من سوريا أو دول إفريقية قد تساهم بتغيير فهم واقع اللاجئين في العالم أنتجت صور اللجوء التي صدمت العالم أفلاما عن هذه المحنة الإنسانية كما يقول مخرجوها وهي ان اختلفت في تفاصيلها من بلد إلى آخر فإنها عكست حجم المعاناة التي تسببها الحروب إيهاب العقدي الجزيرة بيروت