روسيا ترفع سقف تهديداتها لواشنطن
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

روسيا ترفع سقف تهديداتها لواشنطن

06/10/2016
بلغة لا تقبل التأويل تهدد روسيا بعواقب وخيمة إن أقدمت واشنطن على ضرب مناطق سيطرة النظام السوري بل وتعتبر ذلك تهديدا جليا لقواتها في سوريا وتلويح وزارة الدفاع الروسية بمواجهة عسكرية حين تنبه الأمريكيين إلى أن دفاعاتها الجوية في سوريا يمكنها مفاجآة أي أهداف مجهولة ولا تمتلك طواقمها الوقت لتحديد من أين أطلقت الصواريخ وبالتالي سيكون الرد الروسي مباشرا على النيران أيا كان مصدرها وخلال عملياتها داخل سوريا اختبرت موسكو أكثر من نصف أسطولها العسكري في ظروف قتالية صعبة كما تقول من ذلك صواريخ إكس 101 التي يبلغ مداها أربعة آلاف وخمسمائة كيلومتر ومنظومة إس 400 و إس 300 التي تغطي القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس كذلك عززت موسكو أسطولها في البحر المتوسط بثلاث سفن محملة بصواريخ مجنحة من طراز كاليبر بالنسبة لبلد كروسيا تتفاخر بأنها ثاني أكبر مصدر للأسلحة التقليدية في العالم فإنها تضرب عصافير كثيرة بتدخلها عسكريا في صراع داخل منطقة استراتيجية وملتهبة كالشرق الأوسط مرارا رددت روسيا أن قتالها إلى جانب النظام السوري هو لمحاربة الإرهاب واعترف وزير الدفاع سيرغي شويغو أن الحملة العسكرية التي بدأتها موسكو قبل عام في سوريا أرست الاستقرار هناك لكن الرجل لا يخفي مآرب التدخل الأخرى دون أن يلتفت إلى الفظائع التي تقترفها فخر الصناعات العسكرية الروسية يمضي شويغو في الحديث عن أهمية سوريا كحقل رماية اختبرت فيه موسكو ترسانتها ويثني الوزير الروسي على الفاعلية التي أظهرتها أسلحة قواته هناك فعالية إنعكست بصفقات عقود بلغت مليارات الدولارات جنتها إدارة بوتين منذ بدء التدخل العسكري الروسي في سوريا