تعهدات بتقديم 15 مليار دولار لدعم أفغانستان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

تعهدات بتقديم 15 مليار دولار لدعم أفغانستان

06/10/2016
من كابل إلى بروكسل لم يتغير المشهد منذ خمسة عشر عاما مؤتمر آخر للمانحين ووعود جديدة بدعم كبير أغدقت على أفغانستان لقد توافقنا لدعم مسار المصالحة والسلام وآمل أن يتم الالتزام بالوعود التي قدمت من قبل المجموعة الدولية فيما يخصنا نحن في الاتحاد الأوروبي سنقدم مليارا ومائتي مليون يورو لم تخرج أفغانستان خاوية الوفاض من مؤتمرها هذا إذن في مقابل ثمة الالتزامات وجب عليها الوفاء بها محاربة الفساد وتطوير الاقتصاد وبسط الأمن لكن المجتمعين يدركون تماما أن الحكومة لا تملك كل أوراق اللعبة بعضها وربما أهمها بيد خصمهم جميعا حركة طالبان هناك طريق المشرف لإنهاء الصراع الذي تخوضه طالبان وهو الصراع الذي لا يمكن أن يحسما في الميدان إتفاق متفاوض بشأنه مع الحكومة الأفغانية والسبيل الوحيد لوضع نهاية للمعارك وضمان الاستقرار لكن ثمة ثمنا آخر تجرعته أفغانستان على مضد القبول باستعادة لاجئيها من أوروبا تجرعت القرار بشروطه المرة دون أن تبدي يتبرم لا يتعلق الأمر بترحيل جماعي للاجئين سيتم التعامل مع كل حالة على حدة والقرار النهائي سيكون بيد المحكمة حرص الأوروبيون على ألا يظهروا بمظهر مبتز لكن بدا واضحا أن أفغانستان لم يكن بيدها حق الرفض مائة ألف من مواطنيها ووضعوا طلبات للجوئهم في أوروبا خلال العام الماضي فقط ورحلة اللجوء لم تتوقف بعد أجواء مقايضة خفية هيمنت على مؤتمر للدول المانحة لأفغانستان فالدعم المالي الأوروبي مشروط باستعادة أفغانستان للاجئيها كما لو أن سياسة أوروبية جديدة تتشكل عنوانها نعم لدفع المال لا لاستقبال اللاجئين محمد البقالي الجزيرة بروكسل