واشنطن تدرس خياراتها بشأن سوريا
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

واشنطن تدرس خياراتها بشأن سوريا

05/10/2016
مع قرار واشنطن تجميد محادثاتها الثنائية مع موسكو بشأن سوريا التي لم تنتهي إلى حل يبدو المشهد السوري يزداد تعقيدا الولايات المتحدة الأمريكية بدأت تبحث عن خيارات أوسع ليست فقط دبلوماسية واقتصادية بل واستخباراتية وعسكري رؤيتنا نراجع عن كثب ونحن نمضي قدما في هذا الصدد تناقش الوكالات الداخلية وكالات وزارة الخارجية خيارات دبلوماسية وعسكرية واستخباراتية واقتصادية فقط تراجعنا عن هذا الاتفاق الذي توصلنا إليه مع روسيا وقد أصابنا قدر من الإحباط والغضب والحزن يدور الحديث في الصحافة الأمريكية عن نية إدارة أوباما استهداف قوات نظام بشار الأسد بغارات جوية ردا على انتهاك وقف إطلاق النار الأخير ولمهاجمته المدنيين في حلب كما أن مجلس الأمن القومي الأميركي يجتمع اليوم لمناقشة شن غارات على قوات النظام وفقا لصحيفة واشنطن بوست الصحيفة كشفت في تقرير لها عن أن أوباما ربما يوافق خلال الاجتماع على تنفيذ ضربات ضد النظام السوري هذه الخطوات الأمريكية سبقتها تحركات الروسية هي الأولى من نوعها خارج أراضيها إذ نشرت موسكو منظومة صواريخ إس 300 الاستراتيجية في قاعدتها البحرية في طرطوس شمال غربي سوريا ماذا تريد روسيا وأمريكا إذا بعد إنهاء المفاوضات هل تنويان التصعيد على الأرض في الأيام القادمة أسئلة كثيرة لا إجابة واضحة لها حتى الآن لكن يوما تلو الآخر تعلو نبرة الخلاف بين الجانبين فوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لا يكف عن اتهام واشنطن بأن لديها رغبة في إفشال الاتفاق مع بلاده في المقابل شنا نظيره الأميركي جون كيري هجوما على روسيا ووصف دعمها لنظام بشار الأسد بالعمل الطائش وغير مسؤول صحيح أن المتابعة لتراشق واشنطن وموسكو بالتصريحات في الآونة الأخيرة لا يرى على طاولتهما أي أمل في حل سياسي ينهي الأزمة السورية على ما يبدو لكن ثمة مسار مواز للبحث فيه عن حل مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا قرر الاجتماع اليوم أيضا في برلين لبحث الأوضاع في سوريا في غياب موسكو فهل ستنجح تلك الدول في الخروج بحل يرضي جميع الأطراف