كشمير.. 68 عاما من الصراع بين الهند وباكستان
اغلاق

كشمير.. 68 عاما من الصراع بين الهند وباكستان

05/10/2016
ثمانية وستون عاما مضت ولم تحل قضية كشمير منذ انتهاء الاستعمار البريطاني لشبه القارة الهندية وبالتالي نشوء الهند وباكستان عام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين إشتهرت كشمير بطبيعتها الخلابة في منطقة صعبة سياسيا وسط جبال الهمالايا وتقع بين ثلاث دول هي الهند وباكستان والصين على مساحة تقدر بأكثر من مائتين وأربعين كيلومترا مربعا وهي مقسمة إلى شطر باكستاني وآخر هندي جراء النزاع بين الجانبين بعد قيام دولة باكستان عام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين دخلت القوات المسلحة لكلا البلدين في ثلاث حروب عام ألف وتسعمائة وثمانية وأربعين وخمسة وستين وواحد وسبعين إلى أن توصلتا عبر مفاوضات سلمية إلى توقيع اتفاقية أطلق عليها اتفاقية شملا عام ألف وتسعمائة واثنين وسبعين وتنص الاتفاقية على اعتبار خط وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين منتصف ديسمبر عام ألف وتسعمائة وواحد وسبعين خط هدنة بين الدولتين وبناء عليه ضمت الهند إليها بعض الأراضي التي سيطرت عليها بعد حرب وواحد وسبعين واعتبرتها نيودلهي عمقا أمنيا إستراتيجيا لها أمام الصين وباكستان في حين احتفظت باكستان بالأراضي التي سيطرت عليها في منطقة تشامب في كشمير واعتبرت إسلام أباد منطقة حيوية لأمنها وذلك لوجود طريقين رئيسيين وشبكة لسكة الحديد إضافة لوجود ثلاثة أنهار ارئيسة تغذي باكستان تنبع من كشمير ووسط النزاع بين البلدين دخلت الصين على الخط وذلك لوقوع كشمير على الحدود معها وساندت باكستان أمام الهند في المحافل الدولية وقد شكلت الأزمة الكشميرية عنصرا رئيسا في سباق التسلح الصاروخي والنووي في منطقة جنوب آسيا