10 دول فقيرة تستقبل نصف اللاجئين في العالم
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

10 دول فقيرة تستقبل نصف اللاجئين في العالم

04/10/2016
أعدادهم حلقت في السنوات الأخيرة خصوصا في عالمنا العربي وتحديدا في سوريا إنهم نحو واحد وعشرين مليون لاجئ عبر العالم رقم لا يتجاوزوا ثلاثة أعشار في المائة من سكان العالم التقاسم الغير عادل للمسؤولية يؤدي إلى تفاقم أزمة اللاجئين فنحو مليون ومائتي ألف لاجئ ينتظرون إعادة توطينهم وثلاثون دولة فقط تدير مبرامج لأجل ذلك ستة وثمانين في المائة من اللاجئين تحتضنهم دول ذات دخل متوسط أو منخفض رغم أن نصيب هذه الدول من الناتج الإجمالي العالمي لا يتجاوزوا اثنين ونصف في المائة والأمر أن تجد أن عشرة فقط من دول العالم المائة وثلاثة وتسعين تتحمل عبء استيعاب ستة وخمسين في المائة من إجمالي اللاجئين في العالم كل هذا ورد في تقرير لمنظمة العفو الدولية بعنوان التصدي للأزمة العالمية للاجئين من التملص من المسؤولية إلى تقاسمها ذكر التقرير بوصول أكثر من مليون لاجئ ومهاجر عبر البحر إلى السواحل الأوروبية وذلك العام الماضي حيث هلك من بينهم نحو أربعة آلاف غارقا يضاف إليهم ثلاثة آلاف وخمسمائة لاجئ وذلك في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري نماذج لتفاوت في التكفل باللاجئين السوريين عرضها التقرير كحال بريطانيا التي يبلغ تعداد سكانها عشر مرات نظيره في الأردن لكن هذه الأخيرة تحتضن 80 ضعفا مقارنة بما تحضنه بريطانيا من للاجئين أو لبنان ونيوزيلندا حيث يستضيف لبنان أكثر من مليون ومائة ألف لاجئ بينما تستضيف نيوزيلندا 250 لاجئا فقط سيتنج التقرير بكندا باعتبارها مثالا يحتذى به حيث أعادت توطين زهاء 30 ألف لاجئ سوري وذلك منذ نوفمبر تشرين الثاني من العام الماضي وتكفلت الحكومة برعاية ما يربو على نصفهم تقول العفو الدولية إنه يجدر بزعماء العالم تفصيل قدرتهم على إنقاذ بنوك معرضة للإفلاس وخوض غمار حروب وبالمقابل يعجزون عن توفير المأوى الآمن لزهاء واحد وعشرين مليونا لاجئ اللاجئون في كل مكان وفي كل القارات والمطلوب وفق أمنيستي آلية جديدة لإعادة توطينهم وتقاسم أعباء ذلك خصوصا من قبل الدول الغنية التي أبدت افتقارها التام للقيادة وتحمل المسؤولية