نتنياهو: السلام مع الفلسطينيين لا يتحقق بالتنازلات
اغلاق

نتنياهو: السلام مع الفلسطينيين لا يتحقق بالتنازلات

31/10/2016
لا يتحقق السلام مع الفلسطينيين بالتنازلات والانسحاب إلى حدود عام سبعة وستين في نظر بنيامين نتنياهو بل ببقاء إسرائيل قوية وآمنة والمضي في مشروع الاستيطان رئيس الوزراء الإسرائيلي قال إن دولا عربية كثيرة لم تعد ترى في إسرائيل عدو وألمح إلى احتمال وجود مبادرة عربية لم يكشف تفاصيلها قد تقلب طريق السلام في رأيه لقد يتطلب الأمر وقتا حتى يفهم الفلسطينيون أننا هنا لكي نبقى ولذلك فإن طريق السلام قد تنقلب فبدلا من أن يجر الفلسطينيون العالم العربي فإن العالم العربي هو الذي سيجرهم نحن نعمل على ذلك بطريقة خلاقة مقابل المحافظة على مصالحها العليا وأمنها خارج الكنيست كان مئات الإسرائيليين يدعون نتنياهو إلى اتخاذ خطوات عملية لتذليل العقبات وتحريك عجلة السلام المتعثرة مع الفلسطينيين جئنا لنقول للحكومة انجزوا اتفاق سلام ينبذ العنف ويكون مقبولا لدى الطرفين لأن ذلك هو الكفيل بأمن أولادنا جميعا وفي المقابل تظاهر بضع مئات من المستوطنين وقادتهم لمطالبة الحكومة الإسرائيلية بإنفاذ القانون الإسرائيلي على مستوطنة معاليه أدوميم شرق القدس المحتلة والتعجيل بضمها للسيادة الإسرائيلية بين النهر والبحر يجب أن تكون سيادة واحدة فقط لإسرائيل دولة اليهود نريد أن نضم معاليه أدوميم أولا ونتقدم لضم الضفة الغربية كلها فأي قرار بضم مستوطنة معالي أدوميم معناه عزل القدس عن آخر تواصل جغرافي مع الضفة الغربية فضلا عن أنه يقطع أوصالها ويمهد لضم كامل الكتل الاستيطانية الكبرى فيها لا يختلف نتنياهو عن قادة المستوطنين في دعم الاستيطاني وضم معالي أدوميم إذ إنه يناور لاختيار التوقيت الأنسب لذلك تحصن لخطوات أمريكية مضادة عشية مغادرة أوباما البيت الأبيض إلياس كرام الجزيرة من مستوطنة معالي أدوميم